12 كتابا تتنافس على جوائز اتصالات لكتاب الطفل

الجائزة في دورتها الـ12 هذا العام تلقت في فروعها الستة 221 طلب مشاركة من 22 دولة عربية وأجنبية.
السبت 2020/10/17
إقبال كبير على الجائزة

الشارقة- يتنافس 13 كتابا من سبع دول عربية و11 دار نشر على الفوز بجوائز الدورة الـ12 من جائزة اتصالات لكتاب الطفل، التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين وترعاها شركة “اتصالات”، حيث سيتوج الفائزون عن فئاتها الـ 6 في حفل رسمي يعقد عن بعد خلال شهر نوفمبر المقبل.

وتضم القائمة القصيرة للمرشحين عن فئة “كتاب العام للطفل” وفق الترتيب الهجائي كتب “أقرب صديقين” لرند عادل صابر والرسامة بسمة حيدر، والصادر عن دار كادي ورمادي للنشر والتوزيع في السعودية، وكتاب “لقد اصطدت قمرا” للكاتبة أروى داود خميس ورسم إسراء حديري والصادر عن دار أروى العربية للنشر في السعودية، وكتاب “ليالي شهرزيزي: حكاية داخل حكاية داخل حكاية” للكاتبة هديل غنيم ورسم سحر عبدالله والصادر عن دار بلسم للنشر والتوزيع في جمهورية مصر العربية .

وعلى صعيد فئة أفضل نص تتنافس أربعة كتب وهي “أقرب صديقين”، “أنا والوحش” للكاتبة عائشة عبدالله الحارثي ورسم براء العاوور والصادر عن دار أشجار للنشر والتوزيع في الإمارات، كما ينافس كتاب “كلمات” للمؤلف جيكار خورشيد ورسومات مها ضاهر والصادر عن دار النجمة في سوريا، إلى جانب كتاب “ليالي شهرزيزي: حكاية داخل حكاية داخل حكاية”.

وينافس على جائزة أفضل إخراج كتاب “الطائرة الورقية” لمؤلفته نورهان نور والرسام باولو دومنيكوني والصادر عن دار أشجار للنشر والتوزيع، وكتاب “سأكون على ما يرام” للمؤلفين الدكتور عصام اسمير ولما عازر رسوم الفنانة حنان قاعي والصادر عن دار جبل عمان ناشرون الأردنية، يرافقها كتاب “عميقا نحو قلبي” للمؤلف حسين المطوع ورسم لينة نداف والصادر عن دار أروى العربية للنشر، إلى جانب كتاب “ليالي شهرزيزي: حكاية داخل حكاية داخل حكاية”.

يتنافس 13 كتابا من سبع دول عربية و11 دار نشر على الفوز بجوائز الدورة الـ12 من جائزة اتصالات لكتاب الطفل
يتنافس 13 كتابا من سبع دول عربية و11 دار نشر على الفوز بجوائز الدورة الـ12 من جائزة اتصالات لكتاب الطفل

وضمن فئة أفضل رسوم يتنافس كتاب “أجنحة طائرتي” للكاتبة رجاء ملاح ورسوم أمير علايي الصادر عن دار المؤلف للنشر والطباعة والتوزيع وكتاب “أنا والوحش” وكتاب “سأكون على ما يرام” إلى جانب كتاب “عميقا نحو قلبي”.

وعن فئة “كتاب صامت” ترشح في القائمة القصيرة كتاب “التفاحة” للمؤلفة أسماء عمارة ورسم عاطفة عبدالله والصادر عن دار البراق لثقافة الأطفال في العراق وكتاب “القبعة التي تريد أن تكون سعيدة” تأليف ورسم معصومة حاجي وند الصادر عن مكتبة الصفاء في الإمارات وكتاب “حلقي! حلقي!” تأليف ورسم علياء البادي والصادر عن دار الفلك للترجمة والنشر. فيما لا يوجد قائمة قصيرة لفئة كتاب العام لليافعين وذلك لعدم توافر المعايير المطلوبة في الكتب المقدمة للجائزة، وسيتم الإعلان عن الكتاب الفائز خلال الحفل الرسمي للفائزين.

ورصدت الجائزة لفئاتها 300 ألف درهم لفئة “كتاب العام للطفل” يتم توزيعها بالتساوي على الناشر والمؤلف والرسام ويحصل الفائز بفئة “كتاب العام لليافعين” على جائزة قدرها 200 ألف درهم توزع مناصفة بين المؤلف والناشر فيما ينال الفائز على صعيد فئة “أفضل نص” جائزة قدرها 100 ألف درهم وفئة “أفضل رسوم” 100 ألف درهم.

كما يحصل الفائز بفئة “أفضل إخراج” على جائزة قدرها 100 ألف درهم وفئة “الكتاب الصامت” 100 ألف درهم إلى جانب تخصيص الجائزة لـ300 ألف درهم لتنظيم سلسلة ورش عمل بهدف بناء قدرات الشباب العربي في الكتابة والرسم ضمن برنامج “ورشة” التابع للجائزة.

وتلقت الجائزة هذا العام 221 طلب مشاركة من 22 دولة عربية وأجنبية وبلغت أعداد المشاركات ضمن فئة كتاب العام للطفل 119 مشاركة فيما حققت فئة كتاب العام لليافعين 40 مشاركة بينما تقدم لفئة الكتاب الصامت 12 مشاركة فيما وصل إجمالي المشاركات المتأهلة إلى 171 طلبا من 93 ناشرا و174 كاتبا وبلغ عدد رسامي كتب الأطفال 158 رساما فيما تم استبعاد 50 مشاركة لعدم استيفاء الشروط الخاصة.

13