12 مليار دولار لمشروع الوقود البيئي في الكويت

الاثنين 2014/04/14
المطيري: مشروع الوقود البيئي سيغير مشهد صناعة تكرير النفط الخام الكويتية

الكويت – وقعت شركة البترول الوطنية الكويتية أمس ثلاثة عقود خاصة بمشروع الوقود البيئي تزيد قيمتها على 12 مليار دولار.

وتمت ترسية عقود المشروع على كل من تحالف جيه.جي.سي اليابانية وتحالف بتروفاك البريطانية تحالف شركة فلور الأميركية.

ويعتبر المشروع أضخم مشروع نفطي وتنموي في الكويت ويهدف لتحديث مصفاتي الأحمدي وميناء عبدالله ورفع طاقتهما التكريرية لتصبح مصافي الكويت بعد اكتمال المشروع ضمن أبرز الشركات في التصنيف العالمي لشركات التكرير من خلال تفعيل التكامل بين المصافي وتحويلها إلى مجمع تكريري متكامل.

ويقود مشروع الوقود البيئي والمصفاة الجديدة النهضة الثالثة لصناعة التكرير في الكويت بعد الانطلاقة في الستينيات وتطوير المصافي في الثمانينيات، وبهذا المشروع سوف تقفز مؤسسة البترول الوطنية إلى المركز 15 بدلا من المركز 20 في ترتيب اكبر شركات التكرير في العالم.

وأعتبر وزير النفط ووزير الدولة لشئون مجلس الأمة الدكتور علي العمير، خلال حفل التوقيع، أن توقيع عقود مشروع الوقود البيئي العملاق يعد واحداً من أكبر مشاريع خطة التنمية الاقتصادية في دولة الكويت وكذلك هو جزء من الاستراتيجية طويلة الأمد لمؤسسة البترول الكويتية.

وقال العمير، في كلمة بمناسبة التوقيع “إننا نعتبر هذه المناسبة حدثاً تاريخياً وذا اهمية بالغة لمستقبل صناعة تكرير النفط في دولة الكويت حيث تعتبر هذه الخطوة بداية حقيقية لانطلاق مشروع الوقود البيئي العملاق”.

وأشار إلى أنه حين اكتمال تنفيذ هذا المشروع في منتصف سنة 2018 فإنه سيتم توسعة وتحديث مصفاتي ميناء الأحمدي وميناء عبدالله وفق احدث تقنيات التكرير في العالم لتمكين الحصول علي منتجات بترولية مكررة ذات محتوي كبريتي ضئيل مطابقا لمتطلبات البيئة الدولية ليسهل تسويقها محليا وعالميا بشكل يمكن المنتج الكويتي من الدخول إلي اسواق جديدة بفضل جودتها وقدرتها التنافسية.

ولفت إلى انه باكتمال تنفيذ مشروع الوقود البيئي سوف ترتفع الطاقة التكريرية لمصفاتي ميناء الاحمدي وميناء عبد الله الى 800 ألف برميل في اليوم ومع مشروع المصفاة الجديدة سوف يصبح مجموع الطاقة التكريرية يعزز الصناعة النفطية في دولة الكويت.

من جانبه قال محمد غازي المطيري الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية إن مشروع الوقود البيئي ومشروع المصفاة الجديدة في منطقة الزور اللذين تتولى تنفيذهما شركة البترول الوطنية الكويتية، سوف يغيران مشهد صناعة تكرير النفط الخام الكويتية.

وأضاف أن مردوده من حيث الخبرة والمعرفة التي سوف يكتسبها جيل العاملين الكويتيين فيها لا يقل أهمية عن فوائده الاقتصادية، كما أن المشروع يعتبر إضافة كبرى لجهود المحافظة على البيئة الكويتية.

10