1200 قتيل حصيلة اعصار هايان في الفلبين

الأحد 2013/11/10
أوضاع سيئة خلفها إعصار هايان في عديد المدن التي مر بها

مانيلا- أعلن وزير في الحكومة الفلبينية، السبت، أن مرور الإعصار العنيف هايان في الفلبين أدى إلى سقوط مئات القتلى على الأرجح في واحدة من المدن الأكثر تضررا في البلاد.

وقال وزير الطاقة جيريكو بيتيلا خلال زيارة إلى هذه المدينة الساحلية ومحيطها: "مئات على ما أعتقد"، سقطوا خلال مرور هايان أحد أقوى الأعاصير التي ضربت الأرض.

وضرب الإعصار هايان صباح الجمعة الساحل الشرقي لوسط الأرخبيل ومر فوق جزيرتي لييتي وسامار رافقته رياح بلغت سرعتها في الذروة 315 كلم في الساعة. وهو أعنف إعصار في العالم هذه السنة وواحد من أقوى الأعاصير التي تضرب الأرض منذ عقود. وقالت الحكومة الفلبينية إن أكثر من أربعة ملايين نسمة يعيشون في المناطق التي عبرها.

وواصل هايان، أمس السبت، مساره فوق بحر الصين الجنوبي متوجها إلى فيتنام حيث ذكرت وسائل إعلام رسمية السبت أن السلطات بدأت بإجلاء حوالي مئة الف شخص يعيشون في مناطق تقع على مسار الإعصار الذي يتوقع أن يضرب البلاد اليوم الأحد. وما زالت المناطق الأكثر تضررا بالإعصار في الفلبين مقطوعة عن العالم إذ دمرت فيها شبكتا الكهرباء والاتصالات.

لكن المعلومات الأولية عنها تشير إلى أوضاع سيئة. وصرح جون أندروز نائب المدير العام لسلطة الطيران المدني في الفلبين، أن مدير مطار تاكلوبان أبلغه عبر اللاسلكي بحصيلة ضحايا تبلغ مئة قتيل جثثهم ملقاة في الطرق، وحوالي مائة جريح.

وأضاف هذا المسؤول نقلا عن مدير مطار تاكلوبان الذي تمكن من إجراء اتصال باللاسلكي أن "مدرج المطار وبرج المراقبة وكل معدات الاتصالات دُمّرت".

وذكر مصور أن مناطق بأكملها في تاكلوبان كبرى مدن جزيرة لييتي وتضم 220 ألف نسمة، دمرت. وتقع هذه المدينة على مسار الإعصار عندما كان في أوج قوته بعيد وصوله إلى الأرض.

وأدى الإعصار إلى اقتلاع أعمدة الكهرباء وأشجار وانقلاب سيارات. وبدا السكان في حالة صدمة هائمين بين الأنقاض ويتبعون صحافيين تمكنوا من الوصول إلى المكان، ليطلبوا منهم الماء.

5