13 أجنبيا قتلوا في هجوم طالبان على "مطعم لبنان"

الأحد 2014/01/19
الهجوم أسفر أيضا عن سقوط خمسة جرحى

كابول- قتل 13 مسلحاً من طالبان، واعتقل 4 آخرون بعمليات مشتركة نفذتها القوات الأفغانية وقوات المساعدة الدولية (إيساف)، خلال الساعات الـ24 الأخيرة بأقاليم مختلفة من البلاد.

وتأتي هذه العمليات ردا على التصعيد الخطير من قبل طالبان ضد قوات الحلف والشرطة الأفغانية وحتى البعثات الدبلوماسية والعاملين في المجال الحقوقي، في الفترة الأخيرة.

وكانت مجموعة من طالبان شنت، مساء الجمعة، هجوما داميا وصفه المجتمع الدولي بالعنيف و”المريع وغير المبرر” على مطعم لبناني يقصده دبلوماسيون وعاملون أجانب في المجال الإنساني عموما في كابول وقتل فيه 21 شخصا على الأقل كما أعلنت الشرطة صباح أمس.

وقال قائد شرطة كابول محمد ظاهر “إن الحصيلة الأخيرة تشير إلى أن 21 شخصا قتلوا، هم 13 أجنبيا وثمانية أفغان”، موضحا أن الهجوم أسفر أيضا عن سقوط خمسة جرحى. وفي عداد الضحايا أميركيان وبريطانيان وكنديان ولبنانيان، ومن بينهم ممثل لصندوق النقد الدولي وصاحب المطعم الذي قتله المهاجمون فيما كان يحاول الدفاع عن نفسه.

كما قتل عضو دنماركي في قوة الشرطة التابعة للاتحاد الاوروبي (يوبول) ومسؤول روسي من الأمم المتحدة. وفي الإجمال خسرت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان أربعة موظفين. وقد استهدف الهجوم “مطعم لبنان” الواقع في وسط كابول والذي يقصده الدبلوماسيون والمستشارون والعاملون في المنظمات الإنسانية وأجانب آخرون يقيمون في العاصمة الأفغانية.

ويشن متمردو طالبان بانتظام هجمات في كابول تستهدف بشكل خاص رموز السلطة، لكن من النادر جدا أن يستهدفوا أماكن عامة يرتادها مدنيون غربيون.

وأكد المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد أن هدف الهجوم على “مطعم لبنان” هو “الانتقام” لمقتل مدنيين أفغان أثناء مواجهات وقعت، الأربعاء الماضي.

5