1.3 مليون يورو لتدريس الدين الإسلامي بجامعة فيينا

الثلاثاء 2014/10/14
جامعة فيينا تفتح أبوابها لتدريس الإسلام

فيينا – خصصت النمسا مبلغ 1.3 مليون يورو لتمويل تدريس الدين الإسلامي بجامعة فيينا، وفق مشروع قانون الإسلام الجديد، الذي سيدخل حيز التنفيذ في يناير المقبل لتخريج أئمة وخطباء مساجد يعملون داخل النمسا.

وحسب صحيفة “دي برسا”، سيتم تدريجيا تعيين ستة أساتذة في الفترة ما بين 2016 حيث ستبدأ عملية الدراسة حتي عام 2019.

وذكرت الصحيفة أن الجامعة لم تحدد بعد الأساتذة الذين سيقومون بالتدريس ولا المناهج المفترض تدريسها للطلاب أو نظام الدراسة.

جدير بالذكر أن الاتحاد الإسلامي التركي كان قد تقدم بطلب لوزارة التعليم للحصول على تصريح بإقامة مدرسة للأئمة تدرس الشريعة الإسلامية باللغة التركية، لكن الطلب الذي لم يُبتّ فيه حتى الآن قوبل بوابل من الانتقادات الحادة من قبل عديد أحزاب المعارضة، خاصة من قبل "حزب الأحرار" اليميني المتشدد وحزب الخضر.

ومشروع قانون “الإسلام الجديد” أعلنه وزير الاندماج والشؤون الأوروبية والخارجية سابستيان كورتس الأسبوع الماضي، ونص على حظر تمويل الجمعيات الإسلامية من الخارج.

يذكر أن هيئة الشؤون الدينية التركية تقوم بدفع رواتب 65 إماما تركيا يعملون داخل النمسا. ومن المقرر أن يتم عرض مشروع القانون الجديد على البرلمان لإقراره، بعد مراجعته من قبل العديد من الهيئات والمؤسسات والنقابات لإبداء الرأي فيه، على أن يدخل حيز التنفيذ مع بداية شهر يناير 2015.

يذكر أن هذا المشروع أعدته لجنة تابعة لوزارة الثقافة والأوقاف النمساوية، بواسطة لجنة مختصة بدأت العمل قبل حوالي عام بالتنسيق والتشاور مع الهيئة الإسلامية الرسمية.

17