130 مليار دولار لصفقة فاريزون وفودافون

الثلاثاء 2013/09/03
شركة فاريزون ستضع حدا لنزاع دام عشر سنوات مع فودافون

لندن- توقعت مصادر مطلعة أن تتولى شركة فاريزون السيطرة الكاملة على أنشطتها للاتصالات اللاسلكية في الولايات المتحدة من خلال صفقة بقيمة 130 مليار دولار ستؤدي إلى تخارج فودافون لتضع حدا لنزاع بين الشركتين دام عشر سنوات.

وقالت الشركة البريطانية الأحد إنها بلغت مرحلة متقدمة في محادثات مع فاريزون لبيع حصتها التي تبلغ 45 بالمئة في المشروع المشترك فاريزون وايرلس مقابل مبلغ نقدي وأسهم عادية في ثالث أكبر صفقة في التاريخ. وقالت مصادر مطلعة لرويترز إنه من المتوقع الإعلان عن الصفقة بشكل كامل اليوم عقب اجتماع مجلس إدارة فاريزون للتصويت على الصفقة المقترحة.

وتحتل شركة خدمة الهواتف النقالة "فاريزون للاتصالات" المرتبة الثانية في السوق الأميركية حيث تأتي خلف منافستها الرئيسية "أيه تي آند تي"، لكنها لها أفضلية ضئيلة في سوق الاتصالات النقالة المهمة.

وتستحوذ "فاريزون للاتصالات اللاسلكية" على 55 بالمئة من فاريزون وايرلس، بينما تملك شركة "فودافون" البريطانية الحصة المتبقية. ويعوض سوق الهاتف المحمول تراجع خدمة الهواتف الأرضية، وذلك لأن عملاء الولايات المتحدة يدفعون لعقود الهاتف النقال شهريا أكثر بكثير من أي مكان آخر. لذا فإن مشغلي شبكات الهاتف النقال في الولايات المتحدة يواجهون متاعب أقل عند الدفع لتوسيع شبكاتهم عن نظرائهم في أوروبا.

وتتخذ شركة فاريزون من ولاية نيويورك مقرا لها، حيث يعمل بها 181 ألف موظف. وحققت الشركة في عام 2012 إيرادات بلغت 116 مليار دولار وأرباحا بقيمة 875 مليون دولار.

واستثمرت "فاريزون للاتصالات اللاسلكية" بكثافة في تكنولوجيا شبكة الجيل الرابع (أل.تي.إي) للهواتف النقالة، حيث تغطي مساحة يعيش فيها حوالي 301 مليون نسمة.

تعتبر شركة "فودافون" ثاني كبرى شركات تشغيل خدمة الهواتف النقالة في العالم من حيث اعداد العملاء والإيرادات في العالم بعد شركة "تشاينا موبايل" الصينية. ولديها نحو 400 مليون عميل على مستوى العالم.

10