14 آذار اللبنانية تتهم عون بجر البلاد إلى حرب أهلية

الخميس 2014/08/28
ميشال عون يتحالف مع حزب الله لضرب أمن لبنان

بيروت - اتهمت الأمانة العامة لقوى 14 آذار اللبنانية التيار الوطني الحر بزعامة ميشال عون إلى جر البلاد نحو حرب أهلية، من خلال دعوته المسيحيين بحمل السلاح بالشراكة مع حزب الله، ودعوته لانتخاب رئيس للجمهورية مباشرة من الشعب، وهو ما يعدّ انقلابا على الدستور.

وكان الوطني الحر قد أعلن مؤخرا عن إمكانية حمل المسيحيين للسلاح في مواجهة التنظيمات المتطرفة، إلا أن هذه التصريحات قوبلت باستنكار شديد من اللبنانيين باعتبارها خطوة نحو مزيد من التشرذم وتحول البلاد إلى مسرح للمليشيات.

وقالت الأمانة في بيان لها صدر أمس الأربعاء: “أنّ التيار متّهم بوضوح بدفع لبنان باتجاه إعادة إنتاج الحرب الأهلية لأنّ نسف الدستور وتحريض الناس على اعتماد نهج الأمن الذاتي يشكلان المدخل الموضوعي إلى العنف والمجهول”. وأكّدت أنّ الأمور السياسية لا تستقيم إلا بانتخاب رئيس للجمهورية وفقا للدستور وأنّ أي خروج عن إجماع اللبنانيين هو خطوة “بهلوانية” في المجهول.

واعتبرت أنّ “الدفاع عن لبنان بمسيحييه ومسلميه لا يكون إلا من خلال القوى الشرعية”.

4