148 مليون دولار لدعم الموازنة الفلسطينية

الاثنين 2013/08/19
فلسطين تأمل بمساعدة الأصدقاء لتغطية احتياجاتها المالية

رام الله- أعلنت الولايات المتحدة أمس تقديم 148 مليون دولار لدعم موازنة السلطة الفلسطينية التي تعاني عجزا ماليا قيمته 1.3 مليار دولار هذا العام.

وقال مايكل مارتيني القنصل الأميركي العام في القدس بعد توقيع المنحة بمكتب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في رام الله "هذا الدعم… مساهمة في موازنة السلطة الفلسطينية وهو دليل على مدى التزام الولايات المتحدة بدعم الاقتصاد الفلسطيني والشعب الفلسطيني."

وأضاف "ساهمت الولايات المتحدة بمبلغ كلي يبلغ نحو 4.3 مليار دولار على مدى السنوات العشرين الماضية منها مبلغ 1.3 مليار مساعدات مباشرة لدعم الموازنة".

وعمدت الولايات المتحدة الأميركية إلى تجميد المساعدات للسلطة الفلسطينية، بعد أن حصلت على وضع عضو بصفة مراقب في الأمم المتحدة عام 2011 قبل أن تعاود تقديم المساعدات في وقت لاحق.

واستجاب الفلسطينيون الشهر الماضي لجهود وزير الخارجية الأميركي جون كيري وعادوا إلى المفاوضات المباشرة مع الجانب الإسرائيلي بعد ثلاث سنوات من التوقف.

وأعرب الحمد الله عن امتنان الحكومة الفلسطينية "على هذه المساعدة التي تأتي للمرة الثانية هذا العام".

وقال إن المساعدة الأولى كانت في فبراير شباط بقيمة "200 مليون دولار للخزينة."

وتعاني السلطة الفلسطينية من أزمة اقتصادية في وقت تعتمد فيه بشكل كبير على الدول المانحة ومساعدات من الدول العربية.

وقال الحمد الله "نحن بحاجة حتى نهاية العام الحالي إلى 600 مليون دولار إضافي حتى نستطيع تغطية النفقات الجارية من رواتب ومصاريف القطاع العام… نأمل بمساعدة الأصدقاء والممولين أن نستطيع تغطية هذا المبلغ."

11