15 دولة تشارك في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة

السبت 2014/10/25
الفيلم الأميركي "99 منزلا" من بين الأفلام المشاركة في المسابقة

أبوظبي- تضمّ مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، أفلاما أجنبية وأخرى عربية ويعرض بهذه المسابقة 17 فيلما روائيا طويلا من 15 دولة.

من الولايات المتحدة يشارك في هذه المسابقة فيلم “99 منزلا” للمخرج الإيراني الأصل الذي يعمل في أميركا رامين بحراني، ويصور من خلاله انعكاس الأزمة الاقتصادية على الكثير من ملاك المنازل الأميركية من محدودي الدخل، والأساليب الملتوية التي تلجأ إليها مؤسسات الإقراض لدفع أصحاب المنازل لترك منازلهم والاستيلاء عليها، ثم إعادة بيعها بأسعار مرتفعة، مع ما ينتج عن ذلك من احتكاكات ومآس.

ومن روسيا يشارك فيلم “الطاغية” للمخرج أندريه زيفيا جنتسيف، الذي يتحدث عن الأزمة الاقتصادية التي تدفع بعض السياسيين الفاسدين الذين يستغلون نفوذهم وعلاقتهم بالسلطة، في طرد السكان من منازلهم ولو بطرق غير قانونية والاحتيال للاستيلاء عليها وهدمها لإقامة مشاريع أخرى تدرّ عليهم الملايين. ويشارك الفيلم الإيراني “حكايات” للمخرجة رخشان بني اعتماد، الذي تنتقد من خلاله بعض الانحرافات البيروقراطية في المجتمع الإيراني، من خلال مجموعة من القصص المتداخلة التي تكمل ما سبق أن بدأته في أفلامها السابقة.

ومن فرنسا يشارك فيلم “سبيانزا” ليوجين جرين، الذي صوره في إيطاليا، وهو يدور حول رحلة مهندس معماري يشعر بالإحباط، إلى إيطاليا لدراسة أعمال المهندس الإيطالي المرموق فرنشيسكو بروميني، وكيف تغير هذه التجربة حياته إلى الأبد.

“العودة إلى إيثاكا” هو الفيلم الفرنسي- الكوبي للمخرج لورون كانتيه، وهو يصور بشاعرية رقيقة، كيف تجتمع مجموعة من الأصدقاء في حفل فوق سطح بناية مرتفعة في هافانا، للاحتفال بعودة صديق مشترك لهم ويبدأون في تذكر الماضي الذي كان يجمعهم. وهناك أيضا أفلام من إيطاليا ومن الصين واليابان والسويد وبريطانيا. ومن العالم العربي نجد خمسة أفلام أولها الفيلم المصري الجديد “القط” للمخرج إبراهيم البطوط. ويصور الفيلم كيف يواجه زعيم عصابة إجرامية حادثة اختطاف ابنته بعد طلاقه من زوجته مباشرة، وماذا سيفعل حينما يكتشف أنها وقعت ضحية عصابة من عصابات الاتجار بالأعضاء البشرية.

وهناك أيضا فيلم “حمى” للمخرج المغربي هشام عيوش، وتدور أحداثه في باريس حول طفل يلجأ إلى والده الذي انفصل منذ سنوات عن أمه، بعد أن سجنت الأم، وكيف تتغير حياته على إثر ذلك.

ومن كردستان العراق يشارك فيلم المخرج محمد أمين كوكي “ذكريات حجر”، الذي يعيد الكشف عن المجزرة الكيميائية التي ارتكبها نظام صدام حسين في حلبجة ضد الأكراد عام 1988.

ويشارك فيلم “الوادي” للمخرج اللبناني غسان صلهب، ويصور كيف يقع رجل فقد الذاكرة بعد إصابته في حادث سير في وادي البقاع، رهينة في قبضة عصابة للاتجار في المخدرات. وفيلم “تمبكتو” للموريتاني عبدالرحمن سيساكو، الذي يصور مظاهر التطرف الإسلامي المسلح في مالي.

15