15 قتيلا في غرق عبارة في النيل

الجمعة 2016/01/01
تواصل حوادث النقل في مصر بسبب التراخي في تطبيق معايير السلامة

القاهرة - لقي 15 شخصا حتفهم في مصر جراء غرق عبارة في النيل في محافظة كفر الشيخ بدلتا النيل، شمال القاهرة، بحسب حصيلة جديدة اعلنتها الجمعة مصادر رسمية.

وقع الحادث ليل الخميس الجمعة وانتشلت فرق الانقاذ 15 جثة بعد غرق العبارة التي تستخدم لنقل الركاب بين ضفتي النيل عند قرية سنديون بمحافظة كفر الشيخ، بحسب بيان للحكومة.

واوضح البيان ان ثلاثة ناجين نقلوا الى المستشفى مؤكدا ان العبارة كانت تقل 18 شخصا رغم ان سعتها لا تتجاوز سبعة اشخاص كما ان رخصتها لم يتم تجديدها.

وتكثر حوادث غرق العبارات في مصر ومعظمها ناجم عن مشاكل في الصيانة والاهمال.

والعبارات المستخدمة لنقل المواطنين في النيل عادة ما تكون صغيرة، لكن مشغليها يحملونها اكثر من طاقتها لمضاعفة الارباح.

وكثير من هذه المراكب قديمة ومتهالكة ولا تتوافر فيها معايير السلامة.

وفي يوليو الفائت، لقي نحو 40 شخصا مصرعهم بينهم نحو 20 طفلا اثر اصطدام مركب رحلات بمركب تجاري في الوراق بشمال القاهرة.

واثر هذا الحادث، قررت الحكومة وقف حركة الملاحة بالقاهرة الكبرى للمراكب النهرية من غروب الشمس حتى شروقها. وظل هذا القرار ساريا حتى نهاية سبتمبر.

كذلك، قررت الحكومة وقف اعطاء تراخيص جديدة للمراسي.

وتعرضت العديد من محافظات مصر أمس الخميس لرياح شديدة وسقوط أمطار غزيرة خاصة المحافظات الشمالية المطلة على البحر المتوسط ومن بينها كفر الشيخ. وتتكرر حوادث النقل في مصر بسبب الإهمال والتراخي في تطبيق معايير السلامة.

1