16 قتيلا جراء تحطم طائرة عسكرية أميركية في مسيسيبي

الثلاثاء 2017/07/11
تناثر حطام الطائرة

واشنطن - ذكرت وسائل إعلام أميركية أن طائرة عسكرية تابعة لسلاح مشاة البحرية الأميركية تحطمت في مسيسيبي، مما أسفر عن مقتل 16 شخصا هم جميع من كانوا على متنها.

ونقلت صحيفة "ذي كلاريون ليدجار" عن قائد الشرطة المحلية ريكي بانكس القول: "معظم (القتلى) من المارينز"، رغم أنه لم يؤكد ما إذا كان هناك مدنيين على متن الطائرة.

وقال لي سيمثون، مدير إدارة الطوارئ في مسيسيبي، إن الطائرة تحطمت فوق حقل مزروع بفول الصويا في مقاطعة ليفور.

وأكد سلاح مشاة البحرية فقط أن "حادثا" وقع مساء الاثنين، وكتب على تويتر: "سيتم الكشف عن مزيد من المعلومات فور إتاحتها".

وقالت الكابتن سارة بيرنز المتحدثة باسم سلاح مشاة البحرية الأميركية إن طائرة نقل من طراز هيركليز كي سي-130 "تعرضت لحادث" فيما ذكرت وسائل إعلام في بادئ الأمر أنه تأكد مقتل خمسة أشخاص.

وبعد عدة ساعات قال فريد راندلي مدير إدارة الطوارئ بمقاطعة ليفلور لرويترز إن 16 شخصا على الأقل قتلوا.

ووصف حاكم مسيسيبي فيل بريانت في بيان على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الحادث بأنه "مأساة" لكنه لم يقدم أي تفاصيل.

وأظهرت لقطات مثيرة بثتها محطة "دبليو إل بي تي" اندلاع النيران في طائرة كبيرة وسط المحاصيل مع تصاعد الدخان من فوقها. وقد تناثر حطام الطائرة فوق دائرة نصف قطرها 8 كيلومترات، وفقا لمسؤولين.

ولم يتضح على الفور سبب الحادث، كما لم يتم الكشف عن تفاصيل إضافية حول المكان الذي انطلقت منه الطائرة أو مقصدها.

وقال سلاح مشاة البحرية إن الطائرة من طراز "يو إس إم سي/ كي سي130-" وهي تستخدم عادة للتزود بالوقود.

1