166 فيلما من 51 دولة في مهرجان أبوظبي السينمائي السابع

الاثنين 2013/10/07
فيلم السطوح لمرزاق علواش في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة

أبوظبي- يعرض مهرجان أبوظبي السينمائي في دورته السابعة التي تفتتح يوم 24 أكتوبر الجاري 166 فيلما في أقسامه المختلفة، موزعة كالآتي أكثر من 92 فيلما روائيا طويلا، و72 فيلما قصيرا من 51 دولة، كما يكرم السينما الهندية بمناسبة مئويتها بعرض مجموعة من الأفلام التي تمثل تيارات السينما الهندية.

وقال المهرجان في بيان إن دورته الجديدة التي تستمر حتى الثاني من نوفمبر تضم 11 فيلما «في عرضها العالمي الأول و6 أفلام في عرضها الأول خارج بلد الإنتاج»، كما يعرض المهرجان من كلاسيكيات السينما العالمية نسخة مرممة من فيلم (أطلب الرمز «ميم» للقتل) لألفريد هيتشكوك. ويفتتح المهرجان بالفيلم الأميركي (حياة الجريمة) إخراج دانيال شيكتر وبطولة جنيفر أنيستون وتيم روبنز وجون هاوكس وموس دف.


منافسة شرسة


يتنافس في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة 16 عملا منها (السطوح) للجزائري مرزاق علواش و(بلادي الحلوة.. بلادي الحادة) للعراقي هينز سليم و(تحت رمال بابل) للعراقي محمد الدراجي و(فرش وغطا) للمصري أحمد عبدالله.

ويشارك في مسابقة (آفاق جديدة) المخصصة للعمل الأول أو الثاني للمخرج 15 فيلما منها (بستاردو) للتونسي نجيب بلقاضي و(زرافاضة) للفلسطيني هاني مصالحة و(قبل سقوط الثلج) للعراقي هشام زمان و(فيلا 69) للمصرية آيتن أمين.

ويضم المهرجان مسابقة للأفلام الوثائقية ومسابقة للأفلام القصيرة ومسابقة لأفلام الإمارات. وأعلن المهرجان عن إضافة (جائزة حماية الطفل) التي «تم استحداثها بالشراكة مع مركز حماية الطفل بوزارة الداخلية (الإماراتية)، بهدف لفت الانتباه إلى ذلك النوع من الأفلام التي تعزز الوعي بالقضايا المتعلقة بالأطفال، وضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لحمايتهم من سوء المعاملة والإهمال».

ويعرض المهرجان تسعة أفلام لسينمائيين عرب ضمن برنامج يحتفي بأعمال حققت حضورا في المشهد السينمائي العربي والدولي منها (عرق البلح) للمصري الراحل رضوان الكاشف و(الصعاليك) للمصري داود عبدالسيد و(بيروت الغربية) للبناني زياد دويري و(أحلام المدينة) للسوري محمد ملص و(غير صالح للعرض) للعراقي عدي رشيد.

وتشارك السينما التونسية في باب الإحتفاء بالأعمال التي حققت حضورا في المشهد السينمائي العربي والدولي بفيلمين هما «صمت القصور» للمخرجة مفيدة التلاتلي، و»عصفور السطح.. الحلفاوين» للمخرج فريد بوغدير، حيث يقدّم الفيلم الأول الذي تلعب فيه النجمة التونسية هند صبري دور البطولة، صورة المرأة المقموعة بعوامل داخلية وخارجية على حد سواء.

ويروي فيلم «صمت القصور» قصة امرأة اسمها عاليا وهي مغنية تبلغ 25 عاما، تعاني من أزمة نفسية بسبب إلحاح رفيقها على ضرورة الإجهاض، إلى أن علمت بنبأ وفاة «سيّدها» السابق الأمير علي، فتعود، لتعزية عائلته، إلى القصر الذي نشأت فيه.

وبعودتها إلى القصر تتسابق ذكريات أمُها التي كانت خادمة فيه، فقد كانت طباخة ورفيقة وراقصة، كما تتذكر طفولتها وهي التي ولدت من أب مجهول الهوية، وكل ما نتج عن ذلك من حيرة وأسرار في القصر.

أما فيلم «عصفور السطح»، فإن أحداثه تدور في حي الحلفاوين الشعبي وسط مدينة تونس القديمة، حيث يعيش «نورا» بطل الفيلم فترة ما قبل المراهقة، وهو فيلم يُبرز الواقع الاجتماعي، حيث صوّرت غالبية مشاهده داخل حمّام للنساء».


إنجازات هيام


سيمنح المهرجان للممثلة والمخرجة الفلسطينية هيام عباس جائزة (الإنجاز المهني) باعتبارها «من الممثلات العربيات القليلات اللواتي منح حضورهن السينمائي بعدا استثنائيا، وهي قامة سينمائية كبيرة نالت الحب من جمهورها وحققت الاعتراف الدولي الواسع سواء في حضورها في الأدوار السينمائية المتنوعة أو في أعمالها السينمائية الخاصة».

الفلسطينية هيام عباس مكرمة في المهرجان

ولهيام عباس أدوار بارزة في أفلام منها (عرس الجليل) للفلسطيني ميشيل خليفي و(حيفا) و(حتى إشعار آخر) للفلسطيني رشيد مشهراوي و(ساتان أحمر) للتونسية رجاء عماري و(باب الشمس) للمصري يسري نصر الله و(ميونيخ) للأميركي ستيفن سبيلبيرج و(حدود السيطرة) للأميركي جيم جارموش و(ميرال) للأميركي جوليان شنايبل. كما أخرجت أفلاما قصيرة وفيلما طويلا عنوانه (ميراث) عام 2012.

وقال علي الجابري مدير المهرجان في البيان إن المهرجان اختار «باقة من الأفلام والأسماء السينمائية التي حققت حضورا في المشهد السينمائي العالمي، وحازت على ثناء نقدي كبير.. جمعت فقرات هذه الدورة أفضل ما أنتج سينمائيا على الصعيدين العربي والعالمي لهذا العام».

ويتضمن برنامج هذه الدورة عرض 16 فيلما روائيا جديدا في «مسابقة الأفلام الروائية الطويلة»، و15 فيلما ضمن «مسابقة آفاق جديدة»، و14 فيلما وثائقيا، و26 فيلما لـ»عروض السينما العالمية».

16