18 فيلما من 10 بلدان عربية في سينما الصندوق الأسود الإماراتي

أعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، مؤخرا، عن نيتها مواصلة تقديم “سينما الصندوق الأسود” الذي يشرف عليه السينمائي الإماراتي نواف الجناحي، وذلك ضمن فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ26 الذي انطلق في 27 أبريل ويستمر إلى غاية 3 مايو القادم بمركز أبوظبي الوطني للمعارض.
الجمعة 2016/04/29
تكامل بين الكتاب والسينما

أبوظبي - يشتمل البرنامج السينمائي “سينما الصندوق الأسود” الذي يقام سنويا ضمن فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب في مركز أبوظبي الوطني للمعارض على عروض لأفلام إماراتية ومن مختلف الدول العربية، كما توفر سينما الصندوق الأسود منصة نقاشية عن الحركة السينمائية المحلية وبعض الجوانب الاحترافية في عالم صناعة الأفلام.

وستتاح لكل زائر يشتري كتابا متخصصا في السينما من دور النشر المشاركة في المعرض، حرية اختيار فيلم من قائمة العروض لمشاهدته في الوقت الحر للسينما من الساعة الثانية ظهرا حتى الخامسة مساء بالتوقيت الإماراتي، وذلك سعيا إلى المقاربة والتكامل بين الكتاب والسينما.

وتعرض سينما الصندوق الأسود هذا العام 18 فيلما من 10 بلدان هي لبنان، قطر، السعودية، عمان، الإمارات، فلسطين، المغرب، تونس، مصر والكويت، وتحمل هذه الأفلام العناوين التالية “ألف رحمة ونور”، “تزوج”، “أمنية”، “بانج بانج”، “مصنوع من طين”، “وتزوج روميو جولييت”، “بو لولاد”، “تخطي الحد”، “حار جاف صيفا”، “زكريا”، “السلام عليك يا مريم”، “موج 98”، “خمسة”، “حورية وعين”، “سالفة صورة”، “تشولو”، “ماء ودم” وأخيرا فيلم “قرار”، وتطرقت هذه الأفلام إلى العديد من القضايا الاجتماعية والإنسانية وغيرها في إطار سينمائي هادف.

وتهدف مشاركة مشروع “سينما الصندوق الأسود” في معرض أبوظبي الدولي للكتاب إلى تحريك عجلة السينما الإماراتية إلى الأمام، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من المشهد الثقافي العام، فكل فيلم يبدأ بفكرة تترجم على الورق لتتحول إلى مادة مرئية تجتذب العقول والقلوب، كما سيسهم الصندوق الأسود في التعريف والترويج للسينما الإماراتية.

وقد استطاعت سينما الصندوق الأسود أن تستقطب زوار المعرض في دوراته السابقة من شرائح وفئات المجتمع كافة إلى عروض أفلامها، لا سيما طلاب المدارس، الذين افترشوا الأرض ليستمتعوا بمشاهدة السينما، ففي كل ساعة كان هناك جمهور مختلف داخل المعرض عموما، وهذا ما تعوّد عليه زوار الصندوق الأسود.

يذكر أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب اختار شخصية الفيلسوف العربي ابن رشد شخصية محورية لهذا العام، حتى تعاد من خلاله قراءة إنتاجاته بطريقة غير تقليدية، فيما تم اختيار إيطاليا ضيف شرف الدورة الـ26 الحالية وخصّص لها فضاء تقدم من خلاله برنامجا ثقافيا ومهنيا غنيا.

16