18 قتيلا بهجوم انتحاري في محطة قطارات بروسيا

الأحد 2013/12/29
الإرهاب يتربص بموسكو

موسكو- قتل ثمانية عشر شخصا على الأقل فيما أصيب أربعون آخرون بجروح الأحد في روسيا في هجوم شنته انتحارية في احدى محطات القطارات في مدينة فولغوغراد القريبة من منطقة القوقاز الروسي المضطربة على ما أعلنت وسائل الاعلام الروسية.

ومن جهتها أعلنت لجنة مكافحة الإرهاب الوطنية الروسية أن الانفجار نفذته انتحارية، بحسب وكالة أنباء "ريا نوفوستي" الروسية.

ونقلت وكالة "ايتار تاس" الروسية عن متحدث باسم وزارة الداخلية في مقاطعة سفيتلانا أن الانفجار وقع في الطابق الثاني بالمحطة، ووفقا لوكالة "ايتار تاس" وقع الانفجار بالقرب من أجهزة كشف المعادن الموضوعة عند مدخل المحطة الرئيسية للمدينة.

يأتي ذلك فيما، قالت السلطات إن انتحارية هاجمت محطة قطارات في مدينة بجنوب روسيا الأحد، ما أسفر عن سقوط 18 قتيلا على الأقل في أعنف هجوم من نوعه خارج منطقة القوقاز المضطربة منذ نحو ثلاثة أعوام.

وقالت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب في بيان إن انتحارية هي المسؤولة عن التفجير الذي وقع الأحد في مدينة فولجوجراد بجنوب روسيا.

وكان زعيم المتمردين دوكو عمروف -وهو من قادة المقاتلين في الشيشان- حث المتشددين في تسجيل مصور بث على الانترنت في يوليو على حشد كل ما لديهم من قوة للحيلولة دون تنظيم الرئيس فلاديمير بوتين الأولمبياد.

يذكر أنه في أكتوبر الماضي، فجرت انتحارية من داغستان نفسها في حافلة ركاب في فولغوغراد بجنوب روسيا مخلفة ستة قتلى.

وأثار الهجوم مخاوف في روسيا حول أمن دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي المؤمل اجراؤها في فبراير المقبل.

1