190 مليون دولار لمريضات صورهن طبيبهن سرا

الأحد 2014/09/21
الدكتور نيكيتا ليفي عمل بمستشفى جون هوبكنز لمدة 25 عاما

بالتيمور - صادق قاض في بالتيمور بالولايات المتحدة أمس الأول الجمعة على تسوية قيمتها 190 مليون دولار، تعويضا لآلاف النساء اللائي صورهن سرا طبيب أمراض نساء راحل، في مستشفى جون هوبكنز خلال فحصهنّ.

وتوصّل المستشفى والمريضات السابقات للدكتور نيكيتا ليفي الذي عمل لمدة 25 عاما، إلى تسوية مبدئية في يوليو لتسوية الاتهامات بأن الطبيب صور سرا عن طريق الفيديو، والتقط صورا لما يصل إلى 9500 امرأة مستخدما أحيانا قلم تصوير سري.

وقال قاضي دائرة مدينة بالتيمور سيلفستر كوكس في قاعة محكمة مكتظة بالمحامين ومريضات ليفي السابقات: “إن المحكمة ترى أن التسوية المقترحة عادلة ومعقولة”. وأخبر موظف بالمستشفى الشهير المسؤولين هناك في فبراير 2013، أنه يشتبه بأن ليفي كان يضع كاميرا دقيقة حول عنقه لدى فحص المريضات. وانتحر ليفي بعد ذلك بفترة قصيرة، عندما كانت السلطات تدرس ما إذا كان قد ارتكب تهما جنائية.

24