2014 سنة أخرى حالكة للصحافة في العراق

الخميس 2015/01/08
الصحفي العراقي يعمل تحت ظروف عصيبة

بغداد - أفاد تقرير أصدرته لجنة الحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين أمس أن عام 2014 شهد مقتل 14 صحفيا، في استمرار لمسلسل استهداف العاملين في القطاع الصحفي بالبلد.

وقالت اللجنة في تقريرها إن «العام الماضي شهد استمرار عمليات استهداف الصحفيين بالقتل والتهديد والوعيد في محاولة لمنع السلطة الرابعة من أداء دورها الرقابي». وأضافت اللجنة أن «العدد الإجمالي لتضحيات الصحفيين العراقيين منذ دخول القوات الأمريكية بغداد في عام 2003 وصل إلى 406 صحفيين».

كما سجلت اللجنة «23 حادث اعتداء على الصحفيين تمثلت بمحاولات اغتيال واعتقال ومهاجمة ومداهمة مقرات ومساكن الصحفيين ومنعهم من مزاولة المهنة».

وذكرت أن الأجهزة الأمنية طرف في الاعتداء على الصحفيين.

وفي المقابل عبرت اللجنة عن تفاؤلها بـ «التوجه الجديد لحكومة حيدر العبادي وانفتاحها الواسع على حرية العمل الصحفي ودعمه المطلق لهذا التوجه»، في إشارة إلى إسقاط العبادي قبل أسابيع جميع الدعاوى المرفوعة من قبل مجلس الوزراء إبان حكم رئيس الحكومة السابق نوري المالكي ضد الصحفيين ووسائل الإعلام.

3