2015 عام حافل بالإثارة والأحداث الرياضية

الاثنين 2015/01/05
عام 2015 يخلو من بطولتي كأس العالم وأمم أوروبا

بوينس آيرس - يعج عام 2015 بالكثير من الأحداث الرياضية المتلاحقة، رغم خلوه من بطولة كأس العالم لكرة القدم، ومن دورة الألعاب الأولمبية أيضا.

وستكون مدينة زيورخ السويسرية على موعد مع استقبال حدثين رياضيين غاية في الأهمية هذا العام، أولهما في 12 يناير الجاري، وهو اليوم الذي يأمل فيه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بالفوز بجائزة الكرة الذهبية للمرة الثالثة في تاريخه، رغم أن غريمه التقليدي ليونيل ميسي لديه من الحظوظ أيضا ما يكفيه لاقتناص الجائزة لصالحه للمرة الخامسة في مشواره. ثانيهما، في 29 مايو المقبل، عندما يكون جوزيف بلاتر على موعد مع إعادة انتخابه كرئيس للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” الذي يتربع على عرشه منذ 16 عاما.

وتستضيف مدينة جلينديل بولاية كاليفورنيا الأميركية، في أول فبراير المقبل، المباراة النهائية لبطولة كرة القدم الأميركية كأكثر المواجهات إثارة وتشويقا في الرياضة الأميركية، والتي تعتبر حملاتها الإعلانية الأكثر كلفة في التاريخ أيضا.

وستكون مدينتي ملبورن الأسترالية وأبوظبي الإماراتية محط أنظار العالم أجمع عند استضافتهما انطلاق وختام سباق السيارات الأشهر في العالم “فورمولا1-”، حيث سيبدأ السباق الكبير في 15 مارس المقبل في ملبورن، ويختتم فعالياته في 29 نوفمبر من العام الجاري في أبوظبي ويتضمن 21 سباقا، كما يشهد عودة المكسيك لاستضافة إحدى مراحله من جديد.

ويأتي الدور لاحقا على العاصمة الفرنسية باريس التي من المنتظر أن تكون مسرحا كبيرا لأهم أحداث رياضة التنس العالمية في العام الجديد، عندما يعود الأسباني رافايل نادال إلى المنافسة مجددا على الملاعب الترابية في السابع من يونيو المقبل للفوز بلقبه الحادي عشر في بطولة رولان غاروس.

ملبورن الأسترالية وأبوظبي الإماراتية ستكونان محط أنظار العالم، عندما تستضيفان انطلاق وختام فورملا 1

وكان على الأرجنتينين ألا يندهشوا من ردود فعل لاعبي ريال مدريد، عندما لم يعلنوا عن فرحتهم بالفوز على فريق سان لورينزو الأرجنتيني في نهائي مونديال الأندية الماضي، حيث يجب عليهم أن يعرفوا أن أكثر ما يهم الأوروبيين هو الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا، التي تستضيف مباراتها النهائية هذا العام مدينة برلين الألمانية في السادس من يونيو على الملعب الأولمبي للمدينة. ويعد تاريخ الـ30 من يوليو 2015 يوما مميّزا في مسيرة دورة الألعاب الأولمبية، التي ستنظم للمرة الأولى في قارة أميركا الجنوبية وتحديدا في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية منتصف 2016، حيث ستجتمع اللجنة الأولمبية الدولية في ذلك اليوم بمدينة كوالالمبور الماليزية لمتابعة التعديلات الخاصة بدورة الألعاب القادمة، والتي استقر العمل على تطبيقها على أرض الواقع في ديسمبر 2014.

ويخلو عام 2015 من بطولتي كأس العالم وأمم أوروبا، ولكنه ورغم ذلك سيكون على موعد مع حدث كروي لا يقل أهمية وهو بطولة “كوبا أميركا” التي تستضيفها تشيلي في يونيو القادم.

ورغم أنها أختتمت عام 2014 بسقوط مدو اقتصاديا، تستضيف مدينة كازان الروسية هذا العام، في الفترة ما بين 24 يوليو والتاسع من أغسطس، بطولة العالم للسباحة في ظل غياب السباح الأميركي الأسطوري مايكل فيليبس للإيقاف.

واعتادت مدينة بكين الصينية على عدم تفويت الفرصة في الاحتفاظ بنصيبها من استضافة الأحداث الرياضية الكبيرة، حيث أنها ستحظى بشرف استضافة بطولة العالم لألعاب القوى في الفترة ما بين 20 و30 أغسطس 2015.

وأخيرا، يصل قطار الأحداث الرياضية لعام 2015 إلى محطته الأخيرة في مدينة تورنتو الكندية عندما تستضيف دورة ألعاب أميركا الوسطى والكاريبي “بان أميركا”، في الفترة ما بين يومي 10 و26 يوليو المقبل، لتشكل فرصة ذهبية لمحبي الألعاب الأولمبية الذين لا يطيقون صبرا حتى انطلاق ريو 2016 لمتابعة رياضاتهم المفضلة من خلال مشاركة 42 دولة.

23