2020 موعد تنحي البشير عن السلطة في السودان

الجمعة 2016/04/08
هل يفي البشير بوعوده

الخرطوم – أعلن الرئيس السوداني عمر البشير الذي يحكم البلاد منذ حوالي 27 عاما، أنه سيتخلى عن السلطة عام 2020 مع انتهاء ولايته الحالية.

وقال البشير في مقابلة مع محطة “بي بي سي” بثتها الخميس “في العام 2020، سيكون هناك رئيس جديد وسأصبح رئيسا سابقا”.

وكان البشير قد استولى على السلطة في 1989 بانقلاب عسكري بدعم من الإسلاميين.

وأعيد انتخاب هذا الضابط السابق البالغ من العمر 72 عاما قبل عام خلال انتخابات قاطعتها المعارضة وكانت موضع انتقادات في الخارج، وكان قبل ذلك أعلن أنه لن يترشح في انتخابات 2015.

وقال الرئيس السوداني لـ”بي بي سي” إن عمله “مرهق” وإنه لن يرشح نفسه في الانتخابات المقبلة عام 2020.

يشار إلى أن المحكمة الجنائية الدولية أصدرت مذكرة توقيف بحق البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وإبادة في دارفور.

وينفي البشير الاتهامات الأخيرة بقيام القوات المسلحة بتفجير وإضرام النار في قرى بإقليم دارفور.

كما ينفي أيضا صحة تقديرات الأمم المتحدة بأن أكثر من 2.5 مليون شخص نزحوا منذ عام 2003 بسبب الصراع الدائر في البلاد ، بينهم 100 ألف منذ يناير الماضي، حيث قال “إن التقديرات مبالغ فيها”.

وأكد البشير أن الصراع أدى إلى تسرب أسلحة كثيرة، موضحا أن أولويات حكومته تتضمن جمع تلك الأسلحة وإعادة توطين المشردين والتوسع في مشروعات التنمية والخدمات.

ويشهد هذا الإقليم في غرب السودان منذ العام 2003 أعمال عنف بين القوات الحكومية بقيادة البشير ومتمردين يشعرون بالتهميش العرقي من قبل النظام الذي يهيمن عليه العرب. وأوقع هذا النزاع المدمر ما لا يقل عن 300 ألف قتيل وتسبب في نزوح حوالي 2.5 مليون شخص في دارفور، حسب الأمم المتحدة. وتدور معارك منذ منتصف يناير في جبل مرة، وهي منطقة خصبة في قلب دارفور، ما حدا بحوالي مئة ألف شخص إلى الفرار، حسب تقديرات الأمم المتحدة.

ونفى البشير أن تكون قواته قد ارتكبت تجاوزات في جبل مرة. وقال “كل هذه الادعاءات لا أساس لها ولا يوجد أي واحد منها صحيحا”.

2