21 أبريل: وأصبح للأب عيد في مصر

الجمعة 2015/04/10
أول تكريم رسمي لعمود الأسرة المصرية احتفالا بعيد الأب

القاهرة - بعد مطالبة العديد من المصريين بتخصيص يوم رسمي للاحتفال بعيد الأب على غرار الاحتفالات بعيد الأم، تم قبول اقتراح عميد كلية الفنون التطبيقية بجامعة بنها من الجهات الرسمية، حيث لاقت دعوة العميد للاحتفال بعيد الأب انتشارا واسعا في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والجهات الحكومية أيضا.

الأب، عمود الأسر المصرية التي تجاوزت أعدادها، بحسب مصدر حكومي، 20 مليون أسرة، سيجد أخيرا من يحتفل به. وينتظر الأب المصري أول تكريم رسمي في جامعة حكومية يوم 21 أبريل الجاري، وسط تأييد حكومي ودعم إعلامي محلي للفكرة ودعوة من الرئاسة المصرية بدراستها.

واعتادت الأسر المصرية في يوم 21 مارس سنويا منذ العام 1956 أن تحتفل رسميا بهذه المناسبة، ولم يظهر أي توجه حكومي لتكريم الأب على هذا النحو من قبل.

صاحب الفكرة، ياسر سهيل، عميد كلية الفنون التطبيقية بجامعة بنها (دلتا النيل/شمال) يرجع اختيار يوم 21 أبريل موعدا مقترحا كعيد للأب إلى حرصه “أن يكون متوازيا مع عيد الربيع (عادة يبدأ في شهر مارس لمدة 3 أشهر) وعلى التوالي مع عيد الأم الذي يسبقه بشهر ويحتفل به المصريون كل عام”.

وقال سهيل أن هذا التتابع بين الاحتفال بعيدي الأم والأب سيجعل لكل منهما رمزيته ويجعلنا لا ننسى الإثنين معا”.

وبحسب مصدر حكومي مسؤول فلا توجد تقديرات رسمية عن عدد الآباء أو الأمهات، غير أنه كشف أنه في العام 2006 كانت تقديرات الرجال المتزوجين بشكل أولي لا تقل عن 14 مليونا، وفي تزايد، مشيرا إلى أن عدد الأسر في العام الماضي 2014 كانت نحو 20 مليونا ولا شك ستكون التقديرات الأولية لهذا الرقم في تزايد أيضا.

وحول دعوته للاحتفال بعيد الأب أوضح الأكاديمي ياسر سهيل أن الفكرة شغلته قبيل الاحتفال الأخير بعيد الأم الشهر الماضي، وأعلن عنها ووجد الاقتراح انتشارا وتداولا في الصحف المصرية ووسائل الإعلام والجهات الحكومية.

وأضاف أن كلية الفنون التطبيقية بجامعة بنها ستقيم أول احتفال حكومي بالأب مدعوما بموافقة محافظ القليوبية محمد عبدالظاهر، على الطلب المقدم منه بشأن رعاية الاحتفال الأول بعيد الأب على مستوى الجمهورية، يوم 21 أبريل من كل عام، وتكريم الأب المثالي بمحافظة القليوبية.

عيد الأب احتفالية عالمية لتكريم الآباء يتم الاحتفال بها في عدة أيام مختلفة حول العالم، وهو يعادل الاحتفال بعيد الأم والذي يخصص لتكريم الأمهات

وحول التجاوب مع دعواه قال سهيل إن “الدعوة هي الأولى التي تأتي من وسط جهة حكومية وتتبناه الجامعة ومحافظة القليوبية”.

وأضاف “المشهد يبدو وكأنه سيصبح عيدا للأب في كل بيت مصري، فأنا ممتن للغاية من حجم التضامن الكبير الذي حظيت به الفكرة والتي انتشرت في الصحف ووسائل الإعلام ولاقت دعما حكوميا وأحالتها الرئاسة المصرية إلى وزارة التضامن بعد إرسالها للدراسة وتناقشنا مع الوزارة وأتوقع أن يعمم هذا العيد”.

وكشف أنه تلقى العشرات من قصص الكفاح من الآباء من كل الفئات المجتمعية سواء من الشرطة أو التربية والتعليم والآباء المتواجدين في محافظة القليوبية أو من خارجها.

ونوّه إلى أن هناك أغانيَ عديدة ستكون في احتفال عيد الأب خاصة بالآباء، متوقعا أن تأخذ أغاني الآباء التي ستبث حيز الانتشار مثل أغان شهيرة تظهر كل عام في عيد الأم.

وكانت مصر شهدت دعوة مماثلة مع احتفالات عيد الأم للاحتفال وتكريم الآباء يوم 21 سبتمبر من كل عام، وتم تقديم إنذار إلى الجهات القضائية لإجبار الحكومة على اعتماد اليوم كما نقلت ذلك عدة تقارير محلية بمصر، غير أن دعوة أبريل هي الأكبر انتشار.

ويعد عيد الأب احتفالية عالمية لتكريم الآباء يتم الاحتفال بها في عدة أيام مختلفة حول العالم، وهو يعادل الاحتفال بعيد الأم والذي يخصص لتكريم الأمهات.

24