24 ساعة مسرح في تونس و30 عرضا عربيا وأوروبيا

الخميس 2014/03/20
"الرهيب"من ضمن عروض التظاهرة

الكاف – (تونس) - تبلغ تظاهرة “24 ساعة مسرح” هذه السنة دورتها الثالثة عشرة، وهي تظاهرة دأب مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف (170 كلم شمال غرب تونس العاصمة) على تنظيمها كل سنة في الـ26 والـ27 من شهر مارس.

في إطار احتفاء العالم بأسره باليوم العالمي للمسرح (27 مارس من كل عام)، بات من المزمع أن تكون دورة هذا العام استثنائية من حيث العروض المقترحة (أكثر من 30 عرضا) ومن حيث البلدان المشاركة وهي: العراق، مصر، ليبيا، إيطاليا، فرنسا، التي ستثري التظاهرة بتجاربها المتنوعة، لتشارك تونس والكاف تحديدا ربيعها المسرحي المتواصل على مدار السنة من خلال حضور التجارب المسرحية التونسية على غرار “الرهيب” للمسرح الوطني، “علي بن غذاهم” لمركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة.. والعالمية المحترفة التي ستكون حاضرة.. وسيكون لمسرح الهواية حضور بارز تقديرا واحتراما وتكريما لمبدعيه وجدية طرحهم على غرار مسرحية “مراحيل” لجمعية عمر خلفت بتطاوين ومسرحية “انتقون” لجمعية نيابوليس للفنون .

وكعادتها ستحتفي التظاهرة بمختلف الفنون الأخرى على غرار الرقص المسرحي، التجليات وعروض الشارع، وستكون الموسيقى حاضرة بامتياز من خلال برمجة أكثر من خمسة عروض موسيقية متنوعة الأنماط كعرض “إلى حد ما” لنوال إسكندراني و”أولاد بو مخلوف” انسجاما مع الطابع الاحتفالي للتظاهرة والاحتفالات الوطنية بمئوية ميلاد الفنانة التونسية صليحة.

وجديد هذه الدورة أنه سيقع توسيع التظاهرة بهدف تمكين الجمهور من متابعة أكثر عدد ممكن من العروض، وذلك بتنظيم أربعة عروض تمهيدية احتفاء بالتظاهرة، حيث إضافة إلى عرض نوال إسكندراني الذي ينظمه المركز يوم 25 مارس الجاري، تمت برمجة ثلاثة عروض هامة بالشراكة مع “مقهى الشمال بتاجروين” وهي: عرض موسيقي لياسمين حمدان يوم 22 مارس، وتقديم مسرحيتي “كلام الليل صفر فاصل” يوم 23 مارس، و”حومتي ونوارتي” يوم 24 منه.

وسيكون للفكر حضور من خلال تنظيم مائدة مستديرة حول “المسرح والجمهور” يؤثثها جملة من الفنانين التونسيين على غرار توفيق الجبالي، محمد المديوني والمنصف السويسي.

16