25 قتيلا في تفجير انتحاري استهدف مسجدا بصنعاء

الأربعاء 2015/09/23
عيد اضحى دام في صنعاء

صنعاء- قتل 25 شخصا على الأقل وجرح العشرات الخميس في تفجير انتحاري استهدف مسجد للزيديين في صنعاء أثناء اداء صلاة عيد الاضحى، بحسب مصادر طبية وشهود عيان.

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية في بيان له عملية استهداف المسجد في العاصمة اليمنية، حيث سبق ان نفذ التنظيم مثل هذه العمليات التي تسهدف مساجد يرتادها الشيعة.

واستهدف التفجير الخميس جامع البليلي القريب من كلية الشرطة في وسط صنعاء التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون منذ عام، وتزامن مع احياء عيد الاضحى.

وأكد شهود عيان انفجار عبوة ناسفة اولا داخل المسجد قبل ان يقوم انتحاري بتفجير حزامه الناسف عند المدخل فيما كان المصلون يهرعون للخروج.

ويشار في الياق ذاته إلى أن تنظيم الدولة الاسلامية استهدف العديد من المساجد الشيعية في صنعاء بينها هجوم في 21 مارس الماضي أدى الى مقتل 142 شخصا. واعلن التنظيم ايضا المسؤولية عن هجمات مماثلة في مساجد في الكويت والسعودية.

ويسيطر المتمردون الحوثيون على صنعاء منذ عام.

وتمكنت القوات الموالية للحكومة مدعومة بضربات جوية وقوات برية من تحالف عربي بقيادة السعودية، من استعادة بعض المحافظات الجنوبية بينها عدن اكبر مدن الجنوب.

وعاد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الى عدن الثلاثاء بعد ستة اشهر في السعودية، متعهدا تحرير البلاد من الحوثيين.

وبدأ التحالف العربي بقيادة السعودية في 26 مارس الماضي ضربات جوية تستهدف الحوثيين تبعتها في يوليو عمليات برية.

وأطلقت القوات الموالية لهادي عملية كبيرة ضد الحوثيين في محافظة مأرب الغنية بالنفط شرق صنعاء في وقت سابق هذا الشهر بهدف استعادة العاصمة.

وتقول الامم المتحدة ان نحو 5 الاف شخص قتلوا و25 الفا معظمهم من المدنيين جرحوا، منذ اواخر مارس في اليمن.

وغرق اليمن في الفوضى منذ الاطاحة بالرئيس علي عبد الله صالح في 2012 وانهار الامن منذ استيلاء الحوثيين على العاصمة قبل عام.

واستغل تنظيم الدولة الاسلامية وكذلك تنظيم القاعدة الفوضى لتعزيز عملياتهما في افقر دول شبه الجزيرة العربية.

وبعد ان كانت القاعدة اكبر التنظيمات الجهادية المسيطرة في اليمن المجاور للمملكة العربية السعودية الغنية بالنفط والقريب من الممرات المائية، يقول الخبراء ان تنظيم الدولة الاسلامية يسعى لان يحل مكانها.

ويسيطر تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب على اجزاء من محافظة حضرموت الشاسعة بجنوب الشرق بما فيها العاصمة المكلا التي سيطر عليها في ابريل الماضي.

وينأى هذا التنظيم بنفسه عن اساليب تنظيم الدولة الاسلامية ويقول انه يتجنب استهداف المساجد لحماية "المسلمين الابرياء".

وتشن الولايات المتحدة هجمات بطائرات من دون طيار ضد تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب التي تعتبره اكثر فروع التنظيم خطرا.

1