25 قتيلا في هجوم انتحاري لحركة الشباب في مقديشو

الأحد 2017/10/29
هجوم دامي في قلب مقديشو

مقديشو- أعلنت الشرطة الصومالية أن هجوما شنته حركة الشباب المتطرفة على فندق في العاصمة مقديشو انتهى الأحد بعد مقتل 25 شخصا في حصار استمر نحو 12 ساعة مما يؤكد قدرة المتمردين على شن هجمات دامية في قلب المدينة.

وقال ضابط الشرطة الرائد محمد حسين إن"عدد القتلى ارتفع إلى 25 شخصا من بينهم رجال شرطة وحراس بالفندق وسكان. عدد القتلى قد يرتفع. نشك في أن بعض المتشددين الآخرين تخفوا وفروا مع السكان الذين تم إنقاذهم.

"تم اعتقال ثلاثة متشددين أحياء وفجر اثنان آخران نفسيهما بعد إطلاق النار عليهما".

وكان الهجوم قد بدأ في نحو الساعة الخامسة مساء السبت بسيارة ملغومة. واقتحم مسلحون بعد ذلك المبنى بعد أن دمرت القنبلة دفاعاته. وانتهى الحصار صباح الأحد.

ورأي شاهد من رويترز سبع جثث داخل الفندق.

ودمر الانفجار واجهة الفندق المؤلف من ثلاثة طواق ولحقت أضرار أيضا ببوابة فندق مجاور. ويقيم مسؤولون صوماليون كثيرون في فنادق محصنة لأنها توفر حماية أفضل من الهجمات.

وتبنت حركة الشباب الاسلامية الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة التفجيرين والهجوم على فندق ناسا هابلود، بحسب ما اورد موقع قريب من المتمردين نقلا عن اذاعة الاندلس التابعة لهم.

ودان رئيس الصومال محمد عبد الله محمد الملقب ب"فارماجو" هذا الهجوم. وقال في بيان ان "مثل هذه الفظائع لن تمنعنا ابدا من مكافحة الارهابيين ولن تثبط عزيمتنا".

يأتي هذا الاعتداء بعد اسبوعين تماما من هجوم بشاحنة مفخخة في 14 اكتوبر في وسط مقديشو كان الاكثر دموية في تاريخ الصومال اذ خلف 358 قتيلا على الاقل و228 جريحا. ولم تتبن اي جهة هذا الاعتداء لكن السلطات نسبته الى المتمردين الشباب.

1