288 تريليون قدم مكعب احتياطات الغاز السعودية

الخميس 2014/03/27
السعودية تفكر في إصلاح منظمة دعم أسعار الغاز

الرياض – دعا رئيس مركز السياسات النفطية والتوقعات الاستراتيجية راشد أبانمي إلى إنشاء شركة وطنية مستقلة عن شركة أرامكو السعودية، تختص بالاستفادة من الغاز المصاحب الذي يتم إهداره وحرقه عند انتاج النفط.

وأكد أن حجم الاحتياطيات التي تملكها السعودية من الغاز يُقدر بنحو 288 تريليون قدم مكعب.

ونقلت صحيفة “الجزيرة” المحلية عن أبانمي قوله أمس إن حرق كميات تقدر بمليارات الأقدام المكعبة من الغاز المصاحب تكبد الاقتصاد الوطني خسائر كبيرة.

وأوضح أبانمي أن برميلاً واحداً من النفط الخام ينتج معه تلقائياً 600 قدم مكعب من الغاز المصاحب كمعدل، مطالبا بضرورة العمل على جمع هذا الغاز ومعالجته.

وقال أبانمي إن الغاز يأتي على شكلين، الاول مصاحب وينتج مع النفط الخام المستخرج والثاني غير مصاحب وينتج وحده، مشيرا إلى أن النوع الاول

يمثل حوالي 65 بالمئة من كمية الغاز الذي تملكه السعودية، في حين يمثل الثاني 35 بالمئة.

وشدد على ضرورة السعي بشكل جدي إلى جمع هذا الغاز ومعالجته، والإسراع في التحول إلى اقتصاد قائم على الغاز الطبيعي، يكون رديفاً للنفط الذي تعتمد عليه السعودية في الوقت الحاضر.

وقال أبانمي إن احتياطيات المملكة من الغاز “كبيرة جداً” وتُعتبر السعودية رابع دولة في العالم في هذا الشأن، مشيرا إلى ان إنتاج البلاد من الغاز يكفي لمدة طويلة، ويكفي الاستهلاك المحلي في حال استُغل الاستغلال الأمثل.

راشد أبانمي: حرق مليارات الأقدام المكعبة من الغاز المصاحب تكبد الاقتصاد خسائر كبيرة

وقال إن حجم الاحتياطيات التي تملكها السعودية يُقدر بنحو 288 تريليون قدم مكعب وهو ما يجعلها تحتل المرتبة الرابعة عالميا في الاحتياطي.

وأوضح أبانمي ان “كمية حرق الغاز المصاحب بإنتاج النفط بين أربعة مليارات متر مكعب إلى خمسة مليارات متر مكعب”.

وكشف ابانمي أن استهلاك السعودية يبلغ حاليا أربعة ملايين برميل من النفط المكافئ يومياً، وأن قيمته تصل إلى نحو نصف مليار دولار يومياً، على اساس أن الأسعار الحالية لبرميل النفط.

وزادت السعودية، وهي أكبر مصدر للنفط في العالم، من إنتاج الغاز في الآونة الأخيرة لكنها تجد صعوبة في تلبية الطلب المحلي لمحطات الكهرباء في ذروة الطلب في فصل الصيف.

وتفكر السعودية في إصلاح منظمة دعم أسعار الغاز وقد بدأت فعلا بخطوات أولية لرفع أسعاره بالنسبة للشركات كثيفة الاستهلاك للغاز.

10