292 قتيلا حصيلة تفجير الكرادة ببغداد

الخميس 2016/07/07
إضاءة الشموع تكريما للضحايا

بغداد - ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري في حي الكرادة في بغداد إلى 292 قتيلا بينهم 177 شخصا غير واضحي المعالم حسب ما أعلنت وزيرة الصحة العراقية.

وقالت وزيرة الصحة عديلة حمود، الخميس، إن "عدد الشهداء بلغ 115 شهيدا تم تسليمهم إلى ذويهم وهناك 177 شهيدا غير واضحي المعالم سيتم مطابقة التحاليل مع ذويهم لغرض تسليم جثامينهم الى اهاليهم".

وكانت الوزيرة تحدثت الثلاثاء عن 250 قتيلا.

واضافت حمود ان "الوزارة أوعزت لدائرة الطب العدلي بالدوام الرسمي طيلة فترة العيد وكذلك ايام العطل لتذليل المعوقات التي يواجهها المواطنين خلال مراجعتهم لمؤسساتنا".

ودعت "أهالي الضحايا لمراجعة الطب العدلي لإجراء فحوصات الدي ان اي".

وقالت ان "عدد الجرحى بلغ 200 جريح معظمهم تماثل للشفاء ولم يبق سوى 23 راقدين في مستشفيات وزارة الصحة".

نفذ الاعتداء بواسطة سيارة مفخخة انفجرت في احد الشوارع المكتظة في حي الكرادة عشية عيد الفطر وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية الذي خسر قبل اسبوع السيطرة على معقله في مدينة الفلوجة غرب بغداد.

واعلن العراق حدادا وطنيا لثلاثة ايام على ارواح ضحايا التفجير الانتحاري، الذي استقال على اثره وزير الداخلية محمد الغبان من منصبه.

وبعد ثلاثة ايام من المأساة، اضيئت الاف الشموع تكريما للضحايا وشارك عدد كبير من الاشخاص يوم الأربعاء في صلاة الفجر في مكان الاعتداء.

وسيطر الجهاديون في 2014 على مساحات واسعة من الاراضي العراقية، لكن نفوذهم تراجع مذاك لحساب القوات العراقية بدعم من ضربات التحالف الدولي بقيادة اميركية.

1