30 منظمة انسانية تطالب بمزيد الجهود لاستقبال اللاجئين السوريين

الاثنين 2014/12/08
أكثر من 3,2 مليون لاجىء سوري في دول مجاورة

جنيف - وجهت أكثر من ثلاثين منظمة انسانية الاثنين نداء لتلتزم دول استقبال نحو 180 الف سوري لجأوا حتى الآن الى دول محاذية لسوريا.

وتقول المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة ان هؤلاء يشكّلون خمسة في المئة من نحو 3,6 ملايين لاجىء سيتوجهون الى الدول المجاورة لسوريا في العام 2015 هربا من النزاع المستمر في هذا البلد منذ 2011.

ويأتي هذا النداء عشية انعقاد مؤتمر وزاري للامم المتحدة في جنيف الثلاثاء لبحث مسألة اعادة اسكان هؤلاء اللاجئين بهدف إراحة دول الشرق الاوسط التي استضافتهم حتى الان.

واورد بيان المنظمات "هناك اكثر من 3,2 ملايين لاجىء وبحسب التوقعات سيصبحون 3,59 ملايين مع نهاية العام 2015".

واضاف البيان ان "اكثر من ثلاثين منظمة انسانية و(اخرى) تُعنى بحقوق الانسان او تعمل من اجل اللاجئين جراء هذه الازمة غير المسبوقة تطالب الدول المشاركة في المؤتمر بمنح لجوء آمن لخمسة في المئة على الاقل من عدد اللاجئين المتوقع مع نهاية 2015"، مذكرا بأن اقل من اثنين في المئة من هؤلاء اللاجئين تم حتى الآن استقبالهم خارج المنطقة.

وأوضحت المنظمات في بيانها أن هذا من شأنه تخفيف الأعباء عن الدول المجاورة لسورية، المتمثلة في تكاليف العلاج والدعم وحماية هؤلاء اللاجئين، مضيفة أن التعهدات المالية للبرامج الإغاثية لم تعد تكفي وحدها.

وطالبت المنظمات خصوصا بأن تتم استضافة اللاجئين لدى دول لم تشارك حتى الان في هذه الجهود مثل دول الخليج او اميركا اللاتينية.

ومن بين موقعي هذا البيان منظمات العفو الدولية و"اطباء بلا حدود" و"كير انترناشونال" و"سيف ذي تشيلدرن" و"تحرك ضد الجوع".

وقال خبير الشؤون السورية لدى فرع منظمة "أوكسفام" الخيرية في ألمانيا: "هذه إحدى أسوأ أزمات اللجوء منذ الحرب العالمية الثانية التي شردت ملايين الأشخاص من وطنهم، خاصة من النساء والأطفال ... إننا نعول على الحكومات التي ستلتقي غدا في جنيف. يتعين على تلك الحكومات إبداء التضامن الدولي الضروري للغاية في هذه اللحظة".

1