300 شابة وسيدة يعرضن صورهن في الشارقة

الدورة الجديدة تنطلق تحت شعار "عالم من المشاعر"، تزامناً مع "عام زايد" لتشجيع المشاركات على توثيق تجاربهن الذاتية.
الاثنين 2018/11/26
الصورة لها سحر خاص

الشارقة - استقبل “كولاج مركز المواهب” التابع لـ”نادي سيدات الشارقة” عدداً قياسياً من المشاركات في دورته الثانية لهذا العام من “جائزة نون للفنون”، ضمن الفئة العمرية 18-40 عاماً، لتكريم الرسامات والمصورات المقيمات في دولة الامارات حيث تشارك أكثر من 300 شابة وسيدة من 34 دولة.

وتحمل الجائزة شعار “عالم من المشاعر”، تزامناً مع “عام زايد”، لتشجيع المشاركات على توثيق تجاربهن الذاتية.

وكشفت لجنة التحكيم المؤلفة من فاطمة لوتاه ونجاة مكي وموزة العفاسي وأحلام الأحمد، عن المقومات التي يتطلعن لرؤيتها في الأعمال المشاركة قبل انطلاق حفل توزيع الجوائز الخميس الموافق 29 نوفمبر الجاري بقاعة كنوز للضيافة والمناسبات، التابعة لنادي سيدات الشارقة، وستحصل الفائزات على جوائز بلغة قيمتها الإجمالية أكثر من 100 ألف درهم.

وأفادت موزة العفاسي، “تقتضي القاعدة الذهبية في فن التصوير أن تكون الصور أصيلة، دون أي إضافات أو مؤثرات خارجية”، وشاركتها أحلام الأحمد الرأي حيث قالت “الأعمال المرشحة للفوز هي تلك التي تنجح في لفت انتباهنا في لجنة التحكيم، كما تلعب المهارات التقنية، والقيمة الجمالية العامة للعمل الفني دوراً بارزاً في قراراتنا أثناء العملية التحكيمية”.

وأشادت نجاة مكي بالجائزة وجهودها الرامية إلى تمكين الشابات والسيدات داخل دولة الإمارات، وقالت “يُسعدني المشاركة ضمن لجنة تحكيم جائزة نون للفنون، التي تُوفّر منصة للفنانات الإماراتيات والمقيمات لاستكشاف مواهبهن، وعرض أعمالهن الفنية”.

وأضافت مكي “نشعر بالفخر لأن الجائزة استقطبت أكثر من 300 مشاركة من 34 دولة، ويعود الفضل لدولة الإمارات العربية المتحدة، حاضنة الثقافات في تعزيز الإبداعات الفنية. وعلى الرغم من استقبال الجائزة لأعمال سيدات مقيمات في الإمارات إلا أن الجائزة قد توسع دائرة المشاركات لتشمل منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المستقبل”.

وكما كان مقررا بدأ عرض الأعمال الفنية المشاركة في معرض خاص بقاعة كنوز التابعة لنادي سيدات الشارقة ابتداءً من يوم الأحد، الموافق 25 نوفمبر، حيث انطلقت الجولات لجميع الفنانات والزائرات من الساعة 05:00 حتى 06:30 مساءً، يتخللها مهرجان للرسم الحر في ردهة الشاطئ للموهوبات وهواة الفن للتعبير عن أحاسيسهن في أجواء شاعرية.

14