31 مليار دولار ثروة الوليد بن طلال

الأربعاء 2014/02/26
الوليد بن طلال رجل الأعمال الأبرز في العالم

الرياض – تصدَّر الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال قائمة أغنى عشرة سعوديين لعام 2014 بثروة تزيد على 31 مليار دولار بحسب مجلة آربيان بيزنس.

وجاء رجل الأعمال محمد بن عيسى الجابر في المرتبة الثانية تلته عائلة العليان. أما المرتبة الرابعة فكانت من نصيب رجل الأعمال محمد حسين علي العمودي.

ويرأس الأمير الوليد شركة المملكة القابضة التي يملك نحو 95 بالمئة من أسمهما، وهو لا يزال أكبر مستثمر أجنبي في الولايات المتحدة.

وتتوزع ثروته على خمسة قطاعات رئيسة منفصلة، أولها الأسهم التابعة للمملكة القابضة، وثانيها الشركات الكبرى خارج شركة المملكة القابضة، مثل مجموعة روتانا وقناة “أل.بي.سي” اللبنانية.

وصنف التقرير القسم الثالث تحت بند العقارات الواسعة في أنحاء العالم والأصول الكبرى التي يملكها وخاصة في مجال المواصلات (الطائرات والسيارات).

ووضع التقرير القطاع الرابع تحت تصنيف مجموعته الخاصة من المجوهرات، واستثماراته في أحد المرافئ الفرنسية، وحصصه في شركات لبنانية وفلسطينية. أما القطاع الخامس فيضم أمواله النقدية في مختلف البنوك.

وقال التقرير الذي نشرته أمس مجلة أرابيان بيزنس الاقتصادية المتخصصة إن رجل الأعمال محمد بن عيسى الجابر جاء في المرتبة الثانية بعد الوليد بن طلال في القائمة بثروة تصل إلى 12.7 مليار دولار.

وحلت في المرتبة الثالثة عائلة العليان بثروة تصل إلى 12.5 مليار دولار أما المرتبة الرابعة فكانت من نصيب رجل الأعمال محمد حسين علي العمودي مالك مجموعة شركات العمودي التي توظف أكثر من 40 ألف شخص حول العالم، ويبلغ صافي ثروته نحو 12.2 مليار دولار.

وجاء في المرتبة الخامسة رجل الأعمال عصام زاهد بثروة تقدر بنحو 11.6 مليار دولار، والمرتبة السادسة كانت من نصيب أسرة بن لادن بثروة تبلغ نحو 7.5 مليار دولار.

أما المراتب السابعة والثامنة والتاسعة والعاشرة فكان الترتيب فيها على التوالي لكلّ من رجل الأعمال طارق القحطاني بثروة تبلغ نحو 6 مليارات دولار، وعائلة بقشان بثروة مماثلة، ورجل الأعمال محمد عبداللطيف جميل بثروة تبلغ نحو 5 مليارات دولار، تلاه رجل الأعمال عبدالله الرشيد بثروة تبلغ نحو 4.6 مليار دولار.

وكانت مجلة فوربس قد قدرت ثروة الوليد في العام الماضي بنحو 21 مليار دولار، ما أثار احتجاجه وأعلن عن عزمه مقاضاة المجلة. وقدر ثروته حينها بأكثر من 29 مليار دولار.

10