314 مليار دولار إنفاق قطاع الفضاء

الخميس 2014/05/22
صناعة الفضاء تتطور بشكل كبير

كيب كنافيرال (الولايات المتحدة) – ارتفع الإنفاق العالمي على الأقمار الصناعية وأنظمة الإطلاق وخدمات الدعم خلال العام الماضي بنسبة 4 بالمئة مقارنة بإنفاق عام 2012 ليصل إلى 314 مليار دولار رغم خفض إنفاق الحكومة الأميركية المتعلق بالفضاء.

جاء ذلك في تقرير لمؤسسة سبيس فاونديشن الأميركية، التي قالت إن معظم تلك الزيادة جاء من أنشطة الفضاء التجارية ومنها إطلاق الصواريخ لنقل شحنات إلى محطة الفضاء الدولية.

وأضافت أن “صناعة الفضاء تتطور سريعا، بعد 57 عاما من إطلاق أول قمر صناعي… وأنها تنتشر عاما بعد عام لتصبح في متناول عدد متزايد من الدول”. وأكدت أن آفاق قطاع الفضاء تبدو براقة جدا في الأعوام المقبلة".

وأظهر التقرير أن الإنفاق الحكومي والتجاري على مشروعات الفضاء ارتفع في العام الماضي بنحو 12 مليار دولار ليصل الى 314 مليار دولار.

وزادت المنتجات والخدمات التجارية الفضائية مثل خدمات الاتصالات عبر الأقمار الصناعية والملاحة بنحو 7 بالمئة في 2013 عن العام السابق.

وتراجع إجمالي إنفاق الحكومات 1.7 بالمئة في العام الماضي، مع وجود استثناءات، حيث زاد إنفاق كندا والهند وروسيا وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة على سبيل المثال بنحو 25 بالمئة أو أكثر لكل منها.

ورغم زيادة الإيرادات استمرت أعداد العاملين في صناعة الفضاء الأميركية في التراجع للسنة السادسة بحسب أحدث بيانات من المكتب الأميركي لإحصاءات العمال. وبلغ عدد العاملين في الصناعة عام 2012 نحو 234 ألف عامل انخفاضا من نحو 243 ألفا في 2011.

لكن صناعة الفضاء في اليابان وأوروبا شهدت نموا في العمالة بلغ 11 و1.5 في المئة على الترتيب في 2012.

وأشار المحللون إلى ارتفاع طفيف في عدد عمليات الإطلاق في الفضاء على مستوى العالم حيث تمت 81 عملية في العام الماضي بزيادة ثلاث عمليات عن 2012. وبلغ المتوسط في السنوات الخمس الماضية 79 عملية سنويا. وواصلت روسيا هيمنتها على سوق عمليات الإطلاق العالمية حيث نفذت 36 رحلة في 2013.

10