34 دولة و850 ناشرا في معرض القاهرة الدولي للكتاب

ينطلق معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته السابعة والأربعين، غدا الأربعاء 27 يناير الجاري ويستمر إلى 10 فبراير القادم، وفي هذا العام تحل البحرين ضيف شرف على المعرض، الذي سيقام على أرض المعارض بمدينة نصر، بمشاركة 34 دولة منها 21 دولة عربية بالإضافة إلى مصر البلد المنظم وهي: الكويت، الإمارات، السعودية، تونس، سلطنة عمان، فلسطين، الأردن، ليبيا، اليمن، السودان، الصومال، أثيوبيا، الجزائر، العراق، المغرب، سوريا، لبنان، قطر، الإمارات، إرتريا والبحرين. وتشارك كذلك 13 دولة أجنبية هي إيطاليا، روسيا، أذربيجان، الهند، ألمانيا، فرنسا، جمهوية التشيك، اليونان، الجامعة الأميركية، الصين، المعهد الثقافي البريطاني، ولأول مرة كازاخستان، وباراغواي. كما يشارك 850 ناشرا منهم 50 ناشرا أجنبيا، و250 ناشرا عربيا، و550 ناشرا مصريا، بالإضافة إلى 118 كشكا بسور الأزبكية.
الثلاثاء 2016/01/26
الثقافة في المواجهة

القاهرة - يصاحب معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته هذه السنة نشاط ثقافي وفني متميز ومتنوع وسيكون المحور الرئيسي للمعرض هو “الثقافة في المواجهة”، وشخصية المعرض هذا العام الكاتب الراحل جمال الغيطاني، وسيخصص له محور ومجموعة من الفعاليات، كما ستقام مجموعة ندوات بمناسبة مرور عشر سنوات على وفاة نجيب محفوظ، ويصل عدد الأنشطة هذا العام إلى 12 نشاطا بحوالي 50 فعالية يوميا، ومن هذه الأنشطة: اللقاء الفكري، كاتب وكتاب، المقهى الثقافي، الموائد المستديرة، الاحتفاليات الفنية، ملتقى الشباب، نشاط الطفل.

والجديد هذا العام تخصيص قاعة لذاكرة المعرض والتي ستعرض من خلالها أمسيات شعرية لنزار قباني ومحمود درويش وعبدالرحمن الأبنودي وغيرهم من كبار الشعراء الذين شاركوا في فعاليات المعرض قبل عدة سنوات، بالإضافة إلى أبرز الندوات والمناظرات مثل مناظرة فرج فودة.

كما ستشارك في الفعاليات أيضا هذا العام قطاعات وزارة الثقافة المصرية، حيث يشارك قطاع الفنون التشكيلية بأربعة معارض وورش رسم على الإسفلت، كما ستشارك أيضا الأوبرا بعروض موسيقية ستقدم في مخيمات الأنشطة وشوارع المعرض، وكذلك أكاديمية الفنون ستشارك بعروض مسرحية منها عرض لمسرح الشارع. كما ستقدم البحرين ضيف الشرف نشاطا ثقافيا وفنيا متنوعا أيضا وستعرض أفلام وثائقية وتاريخية عن البحرين.

ويستضيف المعرض مجموعة كبيرة من الشخصيات من مختلف الدول لتشارك في الفعاليات ومن بينها كتّاب ومفكرون من إيطاليا وروسيا والصين وألمانيا وتونس والمغرب ولبنان وغيرها، نذكر منهم على سبيل المثال الروائي الصيني ليو جين يون، هاني عازر المصري الألماني، شكري المبخوت من تونس، أحمد المديني من المغرب، حسن أوريد من المغرب، جورج قرم، كارلو روفايللي من فرنسا، حسن حنفي من مصر، وغيرهم. كما ستقام فعالية “القهوة فن” للمرة الأولى على المسرح المكشوف، وذلك بحضور عدد من الكتاب وبمشاركة المطرب عمرو يكن، وعازفة العود بلقيس إلى جانب بعض الكتاب الجاري التنسيق معهم في 5 فبراير المقبل.

وقال محمود الضبع، نائب الهيئة العامة المصرية للكتّاب، إن معرض القاهرة الدولي للكتاب يشهد خلال دورته الحالية، العديد من الفعاليات والمستجدات والأنشطة وهي مختلفة عمّا كانت عليه من قبل، ومنها: مسرح الشارع وذاكرة المعرض ومهرجان الرسم على الأسفلت ومشاركات أكاديمية الفنون في بعض الفعاليات.

شكري المبخوت وأحمد المديني وحسن أوريد وجورج قرم وكارلو روفايللي وحسن حنفي من ضيوف الدورة الحالية

ندوات فكرية

تشهد الدورة الحالية للمعرض، لأول مرة، نشاطا بعنوان “ذاكرة المعرض” يقوم على إعادة عرض لندوات شهيرة قدمتها قامات الفكر المصري والعربي على مدار العقود الثلاثة الماضية ولم يرها إلا الجمهور الذي حضر تلك الندوات. وسيتم عرض 30 ندوة طوال أيام المعرض لشخصيات بارزة مثل فرج فودة ونصر حامد أبوزيد والشاعر الفلسطيني محمود درويش والكاتب محمد حسنين هيكل والراحل عبدالرحمن الأبنودى ونزار قباني وغيرهم الكثير.

وتمتلك هيئة الكتاب 3000 شريط تقريبا لهذه الندوات، وتجري حاليا دراسة سبل وصولها إلى الجمهور عبر الوسائط الرقمية أو الإعلامية المناسبة.

الندوات التي سيراها جمهور معرض 2016 لأول مرة ستعرض في قاعة السينما التي ستشهد كذلك يوميا عرض فيلم وثائقي عن بطولات الجيش المصري، إضافة إلى إقامة العديد من الفعاليات والمستجدات والأنشطة الثقافية المختلفة.

للأطفال نصيب

تتوجه أغلب فعاليات المعرض إلى فئة الأطفال، وسينتظم بالمناسبة العديد من الورشات الفنية والثقافية على غرار “صندوق الحكايات”، وحصالة العلوم (ورشة مع متخصص في العلوم التربوية) تديرها الباحثة إيمان البطران، إلى جانب ورشة الألعاب “لعب عيال” و“الأطفال والإبداع”. كما ستقام ورشة للأطفال مع الأستاذة الكاتبة صفاء عبدالمنعم، بعنوان “أنا ح اكون”، و“سحارة الفنون”، وهي عبارة عن ورشة لاستعراض مواهب الأطفال، بالإضافة إلى “حكايات ع الربابة”، من تقديم الراوي أحمد سعد والعازفين محسن مارادونا وسعيد الشرقاوي وعبدالله منصور. وسيكون الأطفال على موعد يوم غرة فبراير القادم مع “حواديت ملونة” (ورشة رسوم الحكايات) و“لعب عيال” (ورشة ألعاب).

تخصيص قاعة لذاكرة المعرض، ستعرض من خلالها أمسيات شعرية لنزار قباني ودرويش وعبدالرحمن الأبنودي

كما سيخصص يوم 4 فبراير القادم لمحور “الطفل والإبداع المترجم”، حيث تقدم ورشة للأطفال مع أمل جمال وإيزابيل كمال وحسام قطب. بالإضافة إلى “قصاقيص قصاقيص”، وهي ورشة حول ديوان قصاقيص، لعبده الزراع.

مكتبة الإسكندرية

تشارك مكتبة الإسكندرية هذا العام في معرض القاهرة الدولي للكتاب بالعديد من المطبوعات التي أصدرتها خلال العام 2015 وفي العام الحالي، أبرزها كتاب “يخت المحروسة”، الذي صدر باللغة العربية والإنكليزية والروسيـة والأسبانية والفرنسية.

كما تشارك مكتبة الإسكنـدرية في المعرض بكتاب “الآثار العربيـة: منتخبـات من أبحاث المؤرخ الدكتور جواد علي”، الصادر عن مركز المخطوطـات بمكتبة الإسكندرية. وقد حرص قسم الدراسات الأكــاديميـة فـي مـركـز المخطـوطـات على جمــع مـا تفـرق مــن أبحـاث جـواد علـي فـي: تاريـخ العـرب قبـل الإسلام، والدراسات اللغويـة والأدبيـة، والـدراسات العـربية الجنـوبيـة. بالإضافـة إلى كتـاب “التراث الموريسكي المخطوط” الصادر عـن مركز المخطوطات بمكتبـة الإسكندرية، وهـو من ترجمـة وتعليق الباحث محمد عبدالسميع. ومن ضمن إصدارات المكتبة التي ستكـون متاحـة في المعـرض سلسلتا مراصـد وأوراق؛ وتتخصص الأولى “مراصد” في علم الاجتمـاع الـديني، حيـث تكشف الخلـل الفكـري لـدى التيـارات المتطـرفة.

أما السلسلة الثانية “أوراق”، فهي متخصصة في الدراسات المستقبلية، وتهدف إلى نشر هذا الفكر المتقدم في مصر وتأصيل علم المستقبليات ونشر الدراسات ذات المحتوى الاستشرافي للمستقبل، وقد صدر من السلسلة حتى الآن 18 عددا باللغة العربية وعدد واحد بالإنكليزية، وهي أيضا سلسلة علمية محكمة وغير دورية.

بكين تشارك بأكبر تظاهرة ثقافية صينية في الوطن العربي وأكبر تمثيل ثقافي للصين في معرض الكتاب

كما تعرض المكتبة أيضا كتالوج “الجامع الأزهر الشريف” والذي يرصد تاريخ الجامع الأزهر الشريف وعمارته والحياة بداخله منذ نشأته حتى العصر الحديث. وتشارك المكتبة أيضا بكتاب “ذاكرة الإسكندرية الفوتوغرافية”، للباحث حسام عبدالباسط.

حضور صيني متميز

مع بداية تنفيذ فعاليات العام الثقافي المصري الصيني تشارك بكين بأكبر تظاهرة ثقافية صينية في الوطن العربي وأكبر تمثيل ثقافي للصين في معرض الكتاب. وتأتي المشاركة الصينية من خلال جناح بيت الحكمة بأكثر من 12 ألف كتاب صيني تتوزع على 1000 عنوان، ويتم عرض الكتب التعليمية الخاصة باللغة الصينية للمرة الأولى في معرض الكتاب.

كما سيتم بالمناسبة تقديم العديد من الندوات منها: ندوة فكرية ولقاء مع الكاتب الصيني الشهير ليو جين يون ومناقشة أعماله المترجمة للغة العربية، ولقاء وندوة مع خبير العلاقات الدولية البروفيسور بجامعة فودان وعميد معهد دراسات النموذج الصيني تشانغ وي وي ومناقشة كتابه “الزلزال الصيني”. كما ستتم مناقشة رواية “مذكرات بائع الدم” للأديب الصيني الشهير يوهوا.

بالإضافة إلى ندوة التعاون في مجال النشر بين الصين ومصر، بحضور فانغ بينغ مدير دار هوبي التعليمية وجيانغ شان مديرة قسم التعاون الدولي بدار أنتركونتننتال ومسؤول من اتحاد الناشرين المصريين ومسؤول من الهيئة العامة للكتاب. بالإضافة إلى ندوة “الترجمات الأدبية عن اللغة الصينية ومشاكلها” وندوة عن الأديب الصيني الشهير لوشون ومناقشة كتابه “يوميات مجنون”، وندوة “النشر الرقمي ومستقبله وفرص التعاون المصرية الصينية”.

كما سيتم بالمناسبة إجراء لقاءات مع طلاب اللغة الصينية بمصر داخل الجناح مع الكتاب الصينيين الموجودين. هذا ويشارك ثلاثة ممثلين لدور نشر صينية في برنامج كايرو كولينج، حيث سيتمّ تقديم ندوات مصغرة ولقاءات غير رسمية داخل جناح الصين (بيت الحكمة) بالمعرض.

14