370 صورة من أنحاء العالم حصيلة "مهرجان الظفرة الفوتوغرافي"

الخميس 2014/06/19
مهرجان الظفرة للتصوير الفوتوغرافي: أصالة وإبداع

أبوظبي - أعلنت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي عن نتائج مسابقة “مهرجان الظفرة في عيون المصورين”، والتي أقيمت ضمن فعاليات الدورة السابعة من مهرجان الظفرة في مدينة زايد بالمنطقة الغربية ديسمبر 2013.

تهدف المسابقة لدعم الحركة الفنية والثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة والحفاظ على التراث وتوثيقه وتقديمه إلى المتلقي بشتى الوسائل التقنية الحديثة، وذلك حرصا من لجنة إدارة المهرجانات على إظهار الجانب الفني من التراث الإماراتي، والذي يعكس الصورة الحقيقية للحياة البدوية الممزوجة برمال الصحراء.

أوضح عبدالله القبيسي مدير إدارة المشاريع في اللجنة، أن أهمية المسابقة تأتي أيضا من كونها تشرك الفن في رسم ملامح الحياة البدوية، وتقديمها على حقيقتها من خلال لقطة ثابتة تجمع كل العناصر المعيشة المتوفرة على أرض مدينة زايد.

وقد استطاعت المسابقة في السنوات الماضية عبر استقطابها لأسماء مهمة في عالم التصوير الفوتوغرافي، أن تنقل الصورة واضحة وحقيقية للعالم كله الذي تعرف بدوره على الإرث الإماراتي الشعبي بأدواته وعاداته.

واجتمعت لجنة التحكيم الخاصة بتقييم الصور المشاركة في المسابقة بإشراف بدر النعماني، وعضوية كل من ناصر حاجي مالك وسليمان بن عيد الحمادي ورحمة خلفان الهادي، وقد اطلعت اللجنة على جميع الصور المشاركة وعددها 370 صورة، وبعد عملية الفرز والتقييم جاءت النتائج كالتالي:

المركز الأول ذهب لدونيل غوميران، عن صورة “باستور”، وحصل على المركز الثاني لاري لاينو عن لوحة “حلب الإبل”، فيما تحصل رامي العدوان على المركز الثالث عن صورة بعنوان “قصة حب”، والمركز الرابع ذهب لسيلسو كرير عن صورته المعنونة بـ”الصور الظلية من الظفرة الثقافية”.

المسابقة تظهر الجانب الفني من التراث الإماراتي، والذي يعكس الصورة الحقيقية للحياة البدوية الممزوجة برمال الصحراء

وتبلغ جوائز المسابقة التي تقام سنويا بالتعاون مع مسابقة الإمارات للتصوير الفوتوغرافي: للمركز الأول 30 ألف درهم، المركز الثاني 20 ألف درهم، المركز الثالث 15 ألف درهم، المركز الرابع 10 ألاف درهم.

يذكر أنه من أهم الشروط التي توجب توفرها في المشاركين بالمسابقة، هو أن يتقدم المشارك بأعمال تم التقاطها في مهرجان الظفرة تحديدا، ويحق للمصورين من جميع دول العالم المشاركة في المسابقة، هواة ومحترفين، وأن يتعهد المصور لإدارة المسابقة بأن ملكية حقوق الصور المقدمة كاملة وشاملة كافة العناصر الموجودة في الصورة.

وأن الأفكار الإبداعية المتعلقة بها تعود له، وألا تكون منسوخة أو منقولة أو مضافا إليها أي عنصر من أعمال آخرين، وأن يتعهد كذلك بأن الصور المقدمة لم تعط حقوقها بأي شكل من الأشكال أو بيعت أو خصصت أو رخصت أو علقت حقوقها لأيّة جهة أخرى، تمنعه من التعامل بحرية مع الصور والحقوق المتصلة بها. وبينت الشروط ضرورة تعهد المصور بأنه حصل على جميع الموافقات الخاصة بالأشخاص الموجودين في الصور المقدمة، بأن يسمح بنشرها في الكتب أو المطبوعات والمعارض، على أن يخول المصور المسابقة ويوافق بأن تعرض الصور في معارض تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية داخل دولة الإمارات وخارجها.

وأخيرا فإن على المصور أن يوافق أيضا على أن تقوم المسابقة بإعادة الإنتاج، أو أن تقوم بتخويل جهة أخرى بإعادة إنتاج كل الصور، ونشرها في الإعلام الدولي بوساطة كل الوسائل المتعارف عليها مع حفظ الحقوق الأدبية والمادية للمصور.

16