38 ألف وفاة مبكرة في العالم بسبب انبعاثات الديزل غير المصرح بها

الأربعاء 2017/05/17
غازات مضرة بالجهاز التنفسي

باريس - تسببت انبعاثات أكسيد النيتروجين الناجمة عن المركبات العاملة بالديزل والتي تفوق الحدود المعلنة من المصنعين، بـ38 ألف وفاة مبكرة في العالم سنة 2015، على ما أظهرت دراسة حديثة نشرت نتائجها مجلة “نيتشر”.

وتعتبر أكسيدات النيتروجين بينها خصوصا ثاني أكسيد النيتروجين، من غازات العوادم المضرة بالجهاز التنفسي. ويسهم ثاني أكسيد النيتروجين أيضا بتشكل الأوزون وهو نوع آخر من الملوثات خلال الأيام الحارة المشمسة.

وبات معلوما منذ 2015 أن “فولكسفاغن” وغيرها من الشركات المصنّعة استخدمت آليات ترمي إلى التقليل من المستوى الحقيقي للانبعاثات التي تبلغ في الواقع معدلات أعلى بكثير على الطرق مما تظهره الاختبارات المخبرية.

وأشارت الدراسة التي أجرتها منظمة “آي سي سي تي” إلى أن التلوث الناجم عن انبعاثات غازات أكسيد النيتروجين من مركبات الديزل المسيرة على الطرق تسبب بـ107 آلاف و600 وفاة مبكرة في العالم سنة 2015.

وتنتج السيارات العاملة بالديزل في الأسواق الرئيسية للسيارات في العالم “50 بالمئة من أكسيد النيتروجين الزائد مقارنة مع الحدود الرسمية المصرح بها”، وفق ما أوضحت منظمة “آي سي سي تي”.

7