434 ألف يورو ثمن مسدس استخدم لقتل الشاعر رامبو

الجمعة 2016/12/02
مسدس في قلب إحدى أشهر القضايا في تاريخ الأدب الفرنسي

باريس – بيع المسدس بست طلقات الذي استخدمه الشاعر الفرنسي بول فيرلين في محاولة قتل صديقه الشاعر الآخر آرثر رامبو في يوليو 1873 في بروكسل، الأربعاء بسعر 434500 يورو خلال مزاد نظمته دار “كريستيز” في باريس.

والمسدس من ماركة “لوفوشو” الشهيرة في تلك الحقبة مع أخمص خشبي وست طلقات من عيار سبعة ميليمترات، وكان سعره مقدرا بين 50 و60 ألف يورو.

ولم يكشف عن جنسية المشتري، إلا أنه زايد عبر الهاتف على ما أوضحت دار “كريستيز” . وهذا المسدس هو في قلب إحدى أشهر القضايا في تاريخ الأدب الفرنسي، ففي العاشر من يوليو 1873 عند الساعة الثانية بعد الظهر تواجد ثلاثة أشخاص في غرفة فندق في شارع براسور في بروكسل هم فيرلين ووالدته والشاعر الشاب آرثر رامبو، وكانت الأجواء متوترة.

فقد أطلق فيرلين البالغ 29 عاما رصاصتين على رامبو الذي يصغره بعشر سنوات فأصابه في رباط المعصم، فيما استقرت الرصاصة الثانية على الأرض.

وكان الخلاف بين الصديقين بدأ في مايو 1873 في لندن. ففيرلين كان يرغب بالعودة إلى زوجته ماتيلد التي اقترن بها العام 1870 قبل سنة من لقائه برامبو. وبعد خلافات كثيرة هجر صديقه الشاب وسافر إلى بروكسل حيث انضم إليه رامبو.

وكانت فكرة الانتحار تراود فيرلين، فيما تحدث رامبو عن الانخراط في صفوف الجيش. وروى رامبو أن فيرلين قال له قبل أن يطلق عليه النار “خذ هذا بما أنك راحل!”.

وفرض أزيز الرصاص ومنظر الدم الهدوء على الجميع وانتقل الثلاثة إلى المستشفى، وحكم على فيرلين بالسجن سنتين في مونس في إطار هذه القضية. وكتب فيرلين خلال الأيام الـ555 التي أمضاها وراء القضبان 32 قصيدة.

والتقى فيرلين ورامبو بعد ذلك لفترة قصيرة بعد الإفراج عن الأول في فبراير 1875 في شتوتغارت.

وكان فيرلين اشترى المسدس في صباح اليوم نفسه لعملية إطلاق النار من بائع أسلحة في بروكسل مع علبة تضم 50 رصاصة.

وقد صادرت الشرطة المسدس وأعادته إلى متجر الأسلحة مونتينيي قبل أن يباع العام 1981 عند إغلاق المتجر.

24