4500 مخالفة منذ انطلاق الحملات الانتخابية في تونس

السبت 2014/10/18
صرصار: تم تكليف 1200 مراقب للحملات الانتخابية

تونس - أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتونس أنها رصدت 4500 مخالفة منذ انطلاق الحملات الدعائية للانتخابات التشريعية المقررة في 26 من الشهر الجاري، مشيرة إلى أن الأرقام مرشحة للارتفاع.

وقال شفيق صرصار رئيس الهيئة، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة، أمس الجمعة، إنه “تم رصد 4500 محضر مخالفة منذ انطلاق الحملات الدعائية”، وأنه من بينها “تم توجيه أكثر من 1000 تنبيه (لفت نظر)، وكذلك 19 مخالفة قدمت للنيابة العمومية تتعلق أغلبها بالدعاية الممنوعة في الفضاءات العمومية”.

وأضاف صرصار أنه "تم تكليف 1200 مراقب للحملات الانتخابية على عموم تونس"، لافتا إلى أن عملية المراقبة يشارك فيها كل من البنك المركزي ودائرة المحاسبات والأرقام مرشحة للارتفاع.

من جانبه، قال رئيس وحدة مراقبة وسائل الإعلام بالهيئة، إلياس السلامي، خلال المؤتمر، إن 106 مخالفة تمّ رفعها متعلقة بتجاوزات في المضامين الإعلامية، فيما لم تتضح طبيعة بقية المخالفات.

وينظّم القانون الانتخابي عملية مراقبة الحملات الانتخابية، وينص في المادة 52 المتعلقة بـ”المبادئ المنظمة للحملة” على أنه “تخضع الحملة الانتخابية إلى المبادئ الأساسية التالية وهي حياد الإدارة وأماكن دور العبادة وحياد وسائل الإعلام والمساواة وضمان تكافؤ الفرص بين المترشحين”.

وانطلقت الحملة الانتخابية للانتخابات البرلمانية يوم 4 أكتوبر الجاري ليكون يوم الصمت الانتخابي الخاص بهذه الانتخابات بالنسبة إلى المقيمين بالخارج موافقا ليوم 23 من الشهر نفسه وبالنسبة إلى التونسيين بالداخل يوم 25 أي قبل يوم واحد من الاقتراع، على أن يتم التصريح بالنتائج الأولية للتشريعية يوم 30 من الشهر ذاته.

وفي سياق متصل، قال وزير الداخلية التونسي، لطفي بن جدو، إن الوزارة ستضع المحافظات الغربية في أولوياتها الأمنية خلال عملية تأمين الانتخابات، بسبب ما تشهده تلك المناطق من “هجمات إرهابية”.

وعلى هامش زيارة قام بها أمس الأول إلى محافظة جندوبة (شمال غرب)، أضاف الوزير، في تصريحات صحفية، أن “كلا من محافظات الكاف وجندوبة والقصرين (غرب) مناطق ذات أولويّة أمنيّة نتيجة تمركز المجموعات الإرهابية في مرتفعاتها”، مبينا أن “الداخلية ستتبع خطّة أمنية في البلاد بهدف إنجاح العمليّة الانتخابية”.

2