أبريل 16, 2018

5 مدربين يتجنبون الإقالة في السعودية

خمسة مدربين فقط احتفظوا بمقاعدهم مع أنديتهم في الدوري السعودي خلال الموسم المنقضي.
تتويج رغم الصعوبات

الرياض – نجح فريق الهلال في التتويج بلقب الدوري السعودي للمحترفين للموسم الثاني على التوالي، رغم تغيير القيادة الفنية وإقالة الأرجنتيني رامون دياز، والاستعانة بمواطنه خوان براون. وخلال الموسم المنقضي احتفظ خمسة مدربين فقط بمقاعدهم مع أنديتهم، وهم البرتغالي جوزيه غوميز (التعاون)، والأوكراني سيرجي ريبروف (الأهلي)، والتشيلي لويس سييرا (الاتحاد)، والتونسي فتحي الجبال (الفتح) والصربي فوك رازوفيتش مدرب الفيصلي.

 كان غوميز على أعتاب قيادة التعاون نحو المربع الذهبي هذا الموسم، إلا أن خسارته في الجولة الأخيرة أمام الاتفاق، أدت إلى تراجع الفريق إلى المركز السابع في جدول الترتيب. وحصد التعاون 34 نقطة من 26 مباراة، حقق الفوز في 9 منها وتعادل في 7 لقاء وخسر 10 مرات، وسجل لاعبوه 43 هدفا واستقبل مرماه 36 هدفا.

قاتل لاعبو الأهلي مع ريبروف على اللقب حتى الجولة الأخيرة، لكن فوز الفريق على أحد بهدف لم يكن كافيا لحصد اللقب، بسبب انتصار الهلال على الفتح 4-1. وخاض لاعبو الأهلي 26 مباراة تحت قيادة المدرب الأوكراني، وحققوا الفوز في 16 لقاء مقابل 7 تعادلات وخسارة في 3 مباريات، وسجل الفريق 59 هدفا كأقوى خط هجوم، واستقبل 26.

وحقق الاتحاد نتائج سلبية في بطولة الدوري، إلا أن الأمر لم يؤثر على شعبية سييرا لدى جماهير الاتحاد، التي وضعت العديد من الاعتبارات قبل انتقاد المدرب التشيلي، لعل أبرزها غياب الدعم اللازم عن الفريق بسبب عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). وأنهى الفريق الدوري في المركز التاسع كأسوأ ترتيب له في تاريخ دوري المحترفين، بعد أن اكتفى بـ8 انتصارات فقط، وتعادل 9 مرات وخسر مثلها، وسجل 34 هدفا واستقبل 41 هدفا. وحقق رازوفيتش نتائج مذهلة مع الفيصلي هذا الموسم بالدوري، وقاده إلى المركز السادس بجدول الترتيب، علاوة على الوصول به إلى نهائي الكأس .

وحقق الفيصلي الفوز 9 مرات وخسر مثلها وتعادل في 8 مباريات، وسجل لاعبوه 39 هدفا واهتزت شباك مرماهم بـ33 هدفا. أعاد فتحي الجبال هيبة الفتح في دوري المحترفين، وأنهى الفتح الموسم في المركز الخامس بجدول الترتيب، وحقق الفوز 9 مرات.

22