5 نجوم تضيء سماء المونديال

الجمعة 2014/06/20
الشاب مولر يريد تحطيم الرقم القياسي العالمي

سلفادور - أدارعدة لاعبين الرقاب واستأثروا باهتمام كبير خلال منافسات الجولة الأولى من مونديال البرازيل بتألقهم، وأمتعوا الجماهير في بداية ممتازة للبطولة، على غرار المهاجم الألماني توماس مولر الذي لعب مباراة مثالية أمام رفاق كريستيانو، ونجح نجم بايرن ميونيخ في هزم دفاع البرتغال بقدراته المهارية في التوغل، التمركز وسرعة ردة الفعل وهذا ما ظهر في الهدفين الثالث والرابع، وجعل الجميع يتوقعون فوزه بلقب الهداف في البطولة على الرغم من أنها في بدايتها فقط.

وأعرب اللاعب الألماني الدولي السابق غيرد مولر عن ثقته بأن توماس مولر، نجم هجوم منتخب ألمانيا وصاحب الثلاثية “هاتريك” في مباراة فريقه الأولى في المونديال أمام البرتغال، سيحطم الرقم القياسي لأكثر اللاعبين تهديفا في بطولات كأس العالم. وقال مولر الفائز بلقب بطل العالم مع المنتخب الألماني في مونديال 1974: “أنا واثق من أن توماس مولر سيتخطى الرقم القياسي للأهداف لأنه لا زال أمامه فرصة اللعب في بطولتين أو ثلاثة".

وافتتح مولر هداف مونديال جنوب أفريقيا 2010 برصيد خمسة أهداف ومونديال البرازيل بتسجيل ثلاثة أهداف في المباراة الأولى لمنتخب بلاده في البطولة أمام البرتغال، والتي انتهت بفوز الفريق الألماني بأربعة أهداف نظيفة.

يذكر أن البرازيلي رونالدو هو صاحب الرقم القياسي لأكثر عدد من الأهداف يسجلها لاعب واحد في بطولات كأس العالم برصيد 15 هدفا يليه الألماني ميروسلاف كلوزه برصيد 14 هدفا، والذي يشارك في المونديال الحالي ويمكنه تحطيم الرقم المسجل باسم الأسطورة رونالدو. ويعد غيرد مولر من أبرز الهدافين في بطولات كأس العالم برصيد 10 أهداف.

كذلك أثبت نيمار أنه الرجل الأول والمُحرك لكل هجمات البرازيل، وهو من يقرر مصير فريق لويس فيليبي سكولاري وينجح في صناعة الفارق بفضل الفرديات العالية والفنيات التي يملكها والتي هي قليلة في جيل وفريق سكولاري الحالي. من ناحية أخرى عبث النجم الهولندي بدفاع أسبانيا التي تضم لاعبين كبار من ريال مدريد وبرشلونة ولكن بخبرة ومهارة كبيرة حقق روبين إعجازا بتسجيله لهدفين وإهانة الدفاع الأسباني في ليلة تاريخية لا تنسى.

وقدم أنتونيو كاندريفا أداء ممتازا أمام المنتخب الإنكليزي سواء في قراءته للمباراة وإيقافه للاعبي إنكلترا والعمل يمينا ويسارا لإغلاق تقدم الجناحين، وكذلك في محاولاته الهجومية عبر تسديدات أو صناعته لهدف الانتصار الجميل لماريو بالوتيلي. كان جيمس رودريغز هو نجم مباراة المنتخب الكولومبي ضد اليونان وحصل على أعلى التقييمات لعمله الكبير وتهديده المستمر للمرمى اليوناني وقد كلل جهده بهدف رائع في نهاية المباراة.

23