55 بالمئة من متابعي أوباما على تويتر.. وهميون

الاثنين 2013/09/23
حوال 21 بالمئة فقط متابعون حقيقيون لحساب أوباما

واشنطن – ورد في تطبيق إحصائي لتويتر أن 55 بالمئة من متابعي صفحة الرئيس الأميركي باراك أوباما هم في الحقيقة متابعون وهميون، أي بحسابات وهمية، بينما العكس صحيح بالنسبة إلى الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني.

وبحسب تويتر، فالمتابع الوهمي هو صاحب حساب وهمي مخادع، يتبع المشترك، من دون أن يكون له وجود مادي كشخصية اعتبارية.

وكانت مسألة الحسابات الوهمية على تويتر قد سببت سجالا حادا أثناء الحملة الانتخابية الأميركية الأخيرة، حين وضعت حسابات تويتر تحت المجهر، بسبب اتهامات لشخصيات عامة بشراء «الحسابات المتابعة»، من أجل تدعيم موقعها في ميدان التواصل الاجتماعي. وفي متابعة لإحصاء متابعي أوباما، تبيّن أن 24 بالمئة منهم غير ناشطين، بينما 21 بالمئة منهم موجودون فعليا، أي 7.728.499 متابعا، بالرغم من أن أوباما ناشط تويتري منذ مارس 2007.

أما في متابعة لحساب روحاني، أي نقيض أوباما السياسي، فنحو 17 بالمئة فقط من متابعيه وهميون، أي 45.680 متابعا، و30 بالمئة غير ناشطين، و53 بالمئة موجودون فعلا، أي 24.201 متابعا، بالرغم من أن روحاني افتتح حسابه التويتري في أيار (مايو) الماضي.

19