750 مليار دولار لتطوير حقول النفط

السبت 2013/10/19
عملية تطوير حقول النفط ستتواصل بوتيرة أقل ارتفاعا

باريس- افادت دراسة نشرت أمس ان العالم سينفق حوالى 750 مليار دولار العام المقبل لتطوير صناعة النفط والغاز وتزويد الكرة الارضية بتلك المصادر من الطاقة.

وكشف معهد الابحاث حول الطاقة "آي.أف.بي للطاقات الجديدة" في مؤتمر صحافي في باريس أن زيادة الاستثمارات في مجال التنقيب والاستكشافات الانتاجية وتطوير حقول النفط والغاز ستتواصل في عام 2014، بوتيرة اقل ارتفاعا، تبلغ نحو 8 بالمئة مقارنة بنمو نسبته 11 بالمئة في العام الحالي. وقالت ناتالي الازارد من معهد الابحاث "إننا نراوح الخطى بعض الشيء بعد اربعة اعوام من نمو قوي".

وتبقى محركات النمو من دون تغيير حيث لا يزال سعر برميل النفط يتجاوز حاجز 100 دولار، ما يتيح "إمكانيات استثمارية كبيرة ومتعددة". كما يتيح مواصلة المشاريع على مدى عدة سنوات، إضافة الى المحروقات المستخرجة من الصخور في الولايات المتحدة وكندا بشكل خاص.

وأشار اوليفييه ابيرت مدير المعهد الفرنسي للابحاث حول الطاقة الى تباطؤ النمو في الدول الناشئة يضغط على الطلب العالمي لكنه يبقى اساسيا في السوق.

ومن المتوقع أن تبلغ نسبة النمو في الاستثمارات الموجهة لقطاع النفط والغاز نحو 11 بالمئة في العام الحالي (أي الوتيرة نفسها في عام 2012) ليبلغ حجمها نحو 694 مليار دولار من الاستثمارات.

وتركزت نصف الاستثمارات في منطقتي آسيا والمحيط الهادي وبضمنها أميركا الشمالية، المدفوعة خصوصا بأسعار غاز أكثر ارتفاعا تجعل من الحقول أكثر مردودية، حيث ستبلغ الاستثمارات في تلك المنطقة نحو 370 مليار دولار.

وتليهما اميركا الجنوبية وأفريقيا وأوروبا باستثناء روسيا. ويشير المعهد على سبيل المقارنة، الى ان الاستثمارات في الطاقات المتجددة بلغت نحو 224 مليار دولار في عام 2012، اي نحو ثلث حجم في قطاع النفط والغاز.

10