79 فيلما من 28 دولة تشارك في المهرجان الدولي لفيلم الهواة بتونس

المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية يكرم في دورته الـ33 السينما الفلسطينية ويعرض في الافتتاح فيلم "واجب".
الجمعة 2018/08/03
فيلم "واجب" يفتتح هذه الدورة من المهرجان

تونس – يشارك 79 فيلما من 28 دولة عربية وأجنبية بالمهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية، شرقي تونس، الذي تنطلق فعاليات دورته الـ33 في 12 أغسطس الجاري، وتتواصل حتى الـ18 من الشهر نفسه.

جاء ذلك بحسب تصريحات لأيمن الجليلي، مدير الدورة الـ33 للمهرجان خلال مؤتمر صحافي عقده أخيرا في العاصمة تونس.

وأوضح الجليلي أن من بين الدول المشاركة بالمهرجان فلسطين والعراق وفرنسا ولبنان وسوريا وبوركينا فاسو.

والمهرجان الدولي لفيلم الهواة تأسس عام 1964، وهو أقدم تظاهرة سينمائية في تونس، ويعد مهد غالبية المخرجين والتقنيين التونسيين.

وانطلاقا من سنة 2009 أصبح المهرجان يقام بشكل سنوي، بعد أن كان ينظم بالتناوب مع المهرجان الوطني للهواة.

والمهرجان تنظمه الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة بدعم من وزارة الشؤون الثقافية والمركز الوطني للسينما والصورة.

وأوضح الجليلي أنه سيتم على هامش المهرجان تنظيم معارض وعروض تنشيطية وموسيقية وسينمائية مفتوحة.

ولفت إلى أنه ستحيي العروض الموسيقية فرقتا “جفرا” الفلسطينية و”أيتما” التونسية.

كما سيتم خلال المهرجان، بحسب الجليلي، تكريم السينما الفلسطينية من خلال عرض فيلمين فلسطينيين هما “غزة…غير صالح للعرض” للمخرج عبدالسلام أبوعسكر، و”الببغاء” للمخرجين دارين سلام وأمجد الرشيد.

وأفاد مدير المهرجان بأنه سيتم خلال هذه التظاهرة أيضا تكريم سينما ثقافات المقاومة بفيلم “انتفاضة بوركينا فاسو” من إخراج البرازيلية يارا لي.

وبحسب وثيقة وزعها منظمو المهرجان خلال المؤتمر الصحافي، فإن فيلم افتتاح التظاهرة السينمائية سيكون بعنوان “واجب” وهو للمخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر.

وسيتم خلال حفل اختتام المهرجان توزيع الجوائز المخصصة للمسابقة الدولية والوطنية الخاصة بالأفلام القصيرة، علاوة على مسابقتي الصور الفوتوغرافية والسيناريوهات.

وسيحصل الفيلم الفائز بالمسابقة الدولية على جائزة “الصقر الذهبي”، كما ستكون هناك جائزة خاصة بلجنة التحكيم، وثلاث جوائز ضمن المسابقة الوطنية للأفلام القصيرة، إضافة إلى جائزة لأفضل صورة فوتغرافية، ولأفضل سيناريو.

ولم يتم الإعلان عن قيمة جوائز المهرجان.

ويستقطب المهرجان أكثر من 1500 محب للسينما ونحو 300 مخرج شاب من هواة السينما وطلبة المعاهد المختصة في المجال السينمائي من تونس ودول العالم لعرض آخر إنتاجهم السينمائي وتبادل الخبرات والتنافس على جوائز المهرجان.

14