86 امرأة آشورية في قبضة داعش

الاثنين 2015/03/09
مأساة الرهائن الآشوريين المحتجزين لدى تنظيم داعش مازالت مستمرة

دمشق - قالت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان إن تنظيم داعش اختطف 86 امرأة و39 طفلا من الآشوريين منذ هاجم المناطق الآشورية بشمال سورية في فبراير الماضي.

وأضافت الشبكة الآشورية، الأحد، أنه “بينما يحتفل العالم بذكرى يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار مارس تأكيدا على قيم المساواة بين الرجال والنساء ونبذا لجميع أشكال العنف الممارس ضد المرأة من أي نوع كان، تستمر مأساة الرهائن الآشوريين (المسيحيين) المحتجزين لدى تنظيم داعش منذ 23 فبراير الماضي وبينهم عدد من النساء والفتيات والأطفال”.

وأوضحت الشبكة أنه تم التوثيق أسماء هؤلاء الرهائن عبر فريق العمل الميداني للشبكة العاملة في سوريا، بينهم 86 امرأة معظمهن أمهات تم احتجازهن مع أزواجهن أو أطفالهن أو أرامل، أو سيدات طاعنات في السن، بالإضافة إلى 39 طفلا وطفلة دون الـ18 عاما.

كما سجلت الشبكة الآشورية نزوح ما يزيد عن 1380 عائلة آشورية من بلداتها وقراها نحو مدينتي الحسكة والقامشلي، بينهم أكثر من ألفي امرأة وطفل.

وتجدر الإشارة أن عشرات القرى الآشورية السريانية المسيحيةتنتشر في ريف محافظة الحسكة شمال سوريا على الحدود مع تركيا والعراق.

4