البحرين تلتحق برهان السعودية وأبوظبي على رؤية سوفتبنك

التحق الصندوق السيادي البحريني بركب صندوق الاستثمارات العامة السعودي وصندوق مبادلة التابع لحكومة أبوظبي اللذين ضخا استثمارات بمليارات الدولارات في صندوق رؤية سوفتبنك للاستثمار في التكنولوجيا المستقبلية مثل الذكاء الصناعي والروبوتات.
الخميس 2018/02/22
رهان خليجي على رؤية سوفتبنك لتكنولوجيا المستقبل

المنامة - كشف الرئيس التنفيذي لصندوق “ممتلكات” البحريني أمس أن صندوق الثروة السيادي دخل في مفاوضات للاستثمار في صندوق “رؤية” التابع لمجموعة سوفتبنك والذي يستهدف قطاع التكنولوجيا.

وقال محمود الكوهجي، الرئيس التنفيذي لصندوق “ممتلكات” في مقابلة مع رويترز، “نتحدث معهم ولم نقطع أي تعهد حتى الآن.. وأعتقد أنه مثير للاهتمام الشديد، والكثير من الناس وضعوا بالفعل قدرا كبيرا من الاستثمارات”.

وفي حال انضم الصندوق البحريني سيكون ثالث صندوق سيادي خليجي بعد كل من صندوق الاستثمارات العامة السعودي وصندوق “مبادلة” للاستثمارات المالية التابعة لإمارة أبوظبي اللذين استثمرا في صندوق رؤية للاستثمار المباشر البالغة قيمته 93 مليار دولار.

ويعد صندوق الاستثمارات العامة السعودي أكبر مساهم في الصندوق حين تعهد في أكتوبر 2016 باستثمار حوالي 45 مليار دولار، في حين سيستثمر مبادلة نحو 15 مليار دولار، أما مجموعة سوفتبنك فتعهدت باستثمار 28 مليار دولار.

المنامة تستعد لفرض ضريبة القيمة المضافة

المنامة - أكد وزير المالية البحريني الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة أمس أن بلاده تمضي قدما في تطبيق ضريبة القيمة المضافة لتقوية مالية الدولة. وقال الشيخ أحمد في كلمة خلال مؤتمر استثماري في المنامة “سنعمل مع البرلمان على ضريبة القيمة المضافة ونستهدف الانتهاء من جميع الترتيبات بحلول نهاية 2018″، لكنه لم يعط موعدا محددا لبدء تطبيق الضريبة. وتحتاج البحرين لتنويع مصادر الإيرادات وتقليص الاعتماد على النفط، في الوقت الذي تصنف فيه وكالات التصنيف الائتماني الكبرى ديونها السيادية عند “عالية المخاطر” بسبب تدني أسعار الخام. وكانت المنامة تخطط في البداية لتطبيق ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5 بالمئة الشهر الماضي بالتزامن مع جارتيها السعودية والإمارات، لكن الخطة واجهت معارضة من بعض أعضاء البرلمان. وقال مسؤولون الشهر الماضي إن الحكومة لن تمضي في إجراءات تقشف جديدة إلى أن يوافق البرلمان على نظام جديد لتعويض المواطنين عن ارتفاع تكاليف المعيشة. وقال الشيخ أحمد “لدينا نظام لبناء التوافق مثل البرلمان. من الضروري للبحرين أن تمضي في تلك العملية بينما نعمل على تنويع مصادر الإيرادات دون اضطراب وبطريقة منظمة”. 

ويقول محللون إن هذا الاستثمار المحتمل في الصندوق التابع لسوفتبنك، والذي لم يكشف الكوهجي عن حجمه، سيكون علامة جديدة على التنوع الجغرافي لصندوق “ممتلكات” وإن كانت الغالبية العظمى من استثمارات الصندوق مازالت في البحرين.

ويملك الصندوق البحريني حصص الدولة في شركات من بينها ألمنيوم البحرين (ألبا) وشركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية (بتلكو) كما أن لديه محفظة تزيد قيمتها على 10 مليارات دولار.

وخارجيا، استثمر الصندوق في شركات مثل مكلارين البريطانية للسيارات ومجموعة كيه.أو.إس الإيطالية للرعاية الصحية.

لكن الصندوق لا يتطلع إلى فرص استثمارية في الأسواق الناشئة، إذ قال الكوهجي “لا نملك صندوق ثروة سياديا مغامرا ولا نتحمل الكثير من المخاطرة، بل نبحث عن الاستثمارات الراسخة التي نعرف أنها تتمتع بالإدارة وحوكمة الشركات”.

ويدرس ممتلكات في الخليج عددا من الفرص في السعودية بدءا من الطرح العام الأولي المتوقع لشركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو. وعن ذلك قال الكوهجي “عندما يحين وقته سننظر فيه”.

وتخطط السعودية لبيع نحو 5 بالمئة من أسهم أرامكو في واحدة أو أكثر من البورصات الأجنبية بجانب بورصة الرياض، في طرح عام قد تجمع منه 100 مليار دولار.

وقال الكوهجي “السعودية قصة جذابة جدا ومثيرة للاهتمام الشديد، وستعطي دفعة للمنطقة. وفي البحرين سنستفيد كثيرا من ذلك، فاقتصاداتنا متقاربة جدا”.

وتدرس ممتلكات، التي اقترضت بكثافة في الماضي، خيارات تمويل محتملة أيضا رغم أنه ليس عليها ديون مستحقة هذا العام. وكان الصندوق قد جمع في 2014 من صكوك أصدرها بقيمة 600 مليون دولار، قرضا بقيمة 500 مليون دولار.

وقال الرئيس التنفيذي “هذا العام لا نحتاج للاقتراض، لكننا ننتهز الفرصة إذا كانت الظروف مواتية حيث لدينا آجال استحقاق ستحل العام المقبل والعام الذي يليه ونحن دائما نتشاور مع مستشارينا”.

وأوضح أن الاقتراض الجديد المحتمل سيستخدم في إعادة تمويل ديون قائمة لا لزيادة المديونيات في ميزانية الصندوق.

وتم تدشين رؤية سوفتبنك رسميا في مايو الماضي، وقد انضمت للصندوق أربع من أكبر شركات التكنولوجيا هي أبل وكوالكوم الأميركيتين وفوكسكون التايوانية وشارب اليابانية باستثمارات تبلغ 5 مليارات دولار.

11