الشرطة البريطانية في ورطة بسبب أزمة كنتاكي

سلسلة مطاعم كنتاكي للوجبات السريعة تضطر إلى إغلاق المئات من فروعها في المملكة المتحدة بسبب نقص الدجاج بعدما حولت الشركة عقد التوريد إلى “دي.إتش.إل".

الخميس 2018/02/22
غلق أكثر من نصف فروع الشركة

لندن – طالبت الشرطة البريطانية المواطنين بالكف عن الاتصال بها للإبلاغ عن نفاد الدجاج من فروع مطاعم كنتاكي.

وغرد حساب شرطة العاصمة في حي تاور هامليتس على تويتر قائلا “رجاء لا تتصلوا بنا بخصوص أزمة كنتاكي، فليست مشكلة الشرطة أن مطعمكم المفضل لا يُقدم الطعام الذي ترغبون فيه”.

وقالت سلسلة مطاعم كنتاكي للوجبات السريعة الثلاثاء، إنها اضطرت إلى إغلاق المئات من فروعها في المملكة المتحدة بسبب نقص الدجاج.

وظهرت المشكلة خلال اليومين الماضيين بعدما حولت الشركة عقد التوريد إلى “دي.إتش.إل” مما دفع معظم فروعها الـ900 في بريطانيا إلى الإغلاق.

وقالت الشركة على موقعها الإلكتروني “لقد استعنا بشريك جديد للتوريد، لكنه واجه مشكلات إحضار دجاج طازج لـ900 مطعم في أنحاء البلاد، إنه أمر مُعقد حقا”.

وأضاف البيان “لا تهاون في مسألة الجودة ولذلك عدم التوريد كان معناه إغلاق بعض المطاعم والبعض الآخر عمل بقائمة طعام محدودة أو لساعات أقل”.

وألقت “دي.إتش.إل” باللوم في تأخير التوريد على “مشكلات في التشغيل”.

وقالت متحدثة باسم الشركة “نعمل مع كنتاكي وشركائنا لتدارك الموقف وهذه أولويتنا، ونعتذر عن أي إزعاج حدث نتيجة لذلك”.

وأدت أزمة كنتاكي إلى إغلاق أكثر من نصف فروع السلسلة البالغ عددها 900 فرعٍ على امتداد المملكة المتحدة.

وقالت شركة كنتاكي إن أكثر من نصف فروعها مفتوحة، وأن موظفيها “يبذلون جهدهم لفتح بقية الفروع”.

وشوهدت الثلاثاء قافلة طويلة من 10 شاحنات تورد شحنات لمخازن شركة دي إتش إل في بلدة رغبي بالقرب من مدينة كوفنتري الإنكليزية، فيما انتظر سائقوها لعشر ساعات بينما تجري عملية تفريغ حمولتها.

واعتذرت شركة دي إتش إل عن “الإزعاج وخيبة الأمل اللذين تسببت فيهما لشركة كنتاكي وعملائها”.

وقال جون بولتر من شركة دي إتش إل “يجري العمل لمعرفة السبب وراء هذا الاضطراب غير المُتوقّع في تلك الخدمة المُعقدة بهدف العودة إلى مستوى الخدمة الطبيعي في أقرب وقت ممكن”.

وفي هذه الأثناء دشنت كنتاكي خدمة على الإنترنت لأولئك الذين لا يُطيقون صبرا للحصول على الدجاج المقلي ليعثروا من خلالها على أقرب فرع مفتوح.

24