اللجنة الأولمبية تدرس رفع الإيقاف عن روسيا

المتحدث بالسم اللجنة الأولمبية الدولية يكشف أنه من المحتمل رفع الإيقاف عن روسيا قبل حفل ختام الأولمبياد، بناء على مشوار رياضييها خلال الدورة الشتوية.
الخميس 2018/02/22
تاتيانا توماسهوفا إحدى المتهمات بتعاطي المنشطات

بيونغ تشانغ (كوريا الجنوبية)- أعلن مارك أدامز المتحدث باسم اللجنة الأولمبية الدولية، أن المجلس التنفيذي للجنة سيجتمع يوم السبت المقبل لاتخاذ قراره بشأن احتمال مشاركة الرياضيين الروس تحت العلم الروسي في حفل ختام دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقامة بكوريا الجنوبية (بيونغ تشانغ 2018).

ولم يتضح بعد ما إذا كان المجلس التنفيذي سيطالب بالتصديق على قراره خلال اجتماع اللجنة الأولمبية الدولية المقرر الأحد المقبل، قبل ساعات من حفل ختام الأولمبياد، أم لا.

وتجتمع اللجنة الأولمبية الدولية صباح الأحد المقبل لانتخاب أعضاء جدد، وقد أثيرت شكوك حول إمكانية اكتمال النصاب القانوني بعد مغادرة العديد من الأعضاء لكوريا الجنوبية.

لكن أدامز أكد أن “النصاب سيكتمل”. وكانت اللجنة الأولمبية الدولية قد فرضت الإيقاف على اللجنة الأولمبية الروسية في ديسمبر الماضي إثر القضية الخاصة بادعاءات تطبيق نظام ممنهج ومدعوم من قبل الدولة لانتشار المنشطات بين الرياضيين الروس.

وسمحت الأولمبية الدولية بمشاركة الرياضيين الروس في أولمبياد بيونغ تشانغ 2018 كرياضيين مستقلين تحت مسمى “رياضي أولمبي من روسيا” دون رفع العلم الروسي أو ترديد النشيد الوطني. وقبل انطلاق الأولمبياد، ذكرت اللجنة الأولمبية الدولية أنه من المحتمل رفع الإيقاف عن روسيا قبل حفل ختام الأولمبياد، بناء على مشوار رياضييها خلال الدورة الشتوية.

وقد كُلفت لجنة بتقييم أداء الرياضيين الروس وسلوكهم خلال الأولمبياد، وتقديم تقرير إلى المجلس التنفيذي للأولمبية الدولية ليتخذ قراره. وخلصت اللجنة الأولمبية إلى السماح بمشاركة 168 رياضيا روسيا في أولمبياد بيونغ تشانغ تحت العلم الأولمبي.

ودفعت اللجنة الأولمبية الروسية غرامة الـ15 مليون دولار التي فرضتها عليها اللجنة الأولمبية الدولية عندما استبعدتها في ديسمبر الماضي، وذلك حسب ما أعلنه مصدر مقرب من الملف.

وتعتبر تسوية هذه العقوبة أحد المعايير التي ستأخذها اللجنة الاولمبية الدولية في الاعتبار السبت لإعلان قرارها رفع الإيقاف من عدمه عن اللجنة الاولمبية الروسية.

وقال مصدر مقرب من الملف “الغرامة تمت تسويتها”. وقررت اللجنة الاولمبية الدولية في الوقت نفسه توجيه دعوات إلى عدد معين من الرياضيين الروس الذين تم انتقاؤهم بعد دراسة مشوارهم وسجلهم الرياضي بدقة من قبل أخصائيين أكدوا أنهم “نظيفين”.

22