بلاتر يدعم المغرب لاستضافة مونديال 2026

48 منتخبا سيشاركون في مونديال 2026 بدلا من 32 فريقا فقط، لأول مرة في التاريخ.
الجمعة 2018/02/23
لقد حان الوقت للعودة لأفريقيا

زيورخ (سويسرا) – أعرب السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، عن مساندته لترشح المغرب لاستضافة بطولة كأس العالم 2026، التي تقدم لاستضافتها أيضا كل من الولايات المتحدة الأميريكية والمكسيك وكندا بصفة مشتركة.

وقال المسؤول السويسري السابق (81 عاما) عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” “كأس العالم 2026؛ ملفات الترشح المشترك يتم رفضها من قبل الفيفا منذ العام 2002، المغرب سيكون البلد المضيف من الناحية المنطقية، لقد حان الوقت للعودة لأفريقيا”.

ويعتبر ملف القارة الأميركية الشمالية هو الأكثر حظا خلال جلسة الاختيار التي ستنعقد في 13 من شهر  يونيو المقبل خلال اجتماع كونغرس الفيفا في العاصمة الروسية موسكو.

ويتعين على جميع المترشحين لهذا الحدث إرسال وثائقهم وملفاتهم للفيفا قبل 16 مارس المقبل. وكان جوزيف بلاتر، الذي ترك منصبه كرئيس للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في 2015 على خلفية تورطه في فضيحة فساد، أحد الداعمين الرئيسيين لإقامة مونديال 2010 في جنوب أفريقيا، الذي لا يزال حتى هذه اللحظة أول وأخر مونديال يتم تنظيمه في القارة الأفريقية.

ومنذ الفضيحة التي أثارها منح روسيا وقطر في جلسة تصويت واحدة حق تنظيم بطولتي كأس العالم عامي 2018 و2022 على الترتيب، قامت الفيفا بتغيير القواعد الخاصة باختيار مقرات المونديال.

وبدء من مونديال 2026 سيكون أعضاء الفيفا البالغ عددهم 211 عضوا هم المنوط بهم الاختيار والتصويت على مقرات استضافة المونديال، وهي المهة التي كانت قاصرة في الماضي على الأعضاء الـ24 للجنة التنفيذية التابعة للفيفا. وسيكون مونديال 2026 هو الأول في التاريخ الذي يشارك به 48 منتخبا بدلا من 32 فريقا فقط.

22