رانييري مستعد لتدريب المنتخب الإيطالي

المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري يؤكد استعداده لترك فريقه الحالي نانت الفرنسي إذا طُلب منه الإشراف على منتخب بلاده.
الخميس 2018/02/22
التنقل بين الأندية

ميلانو (إيطاليا) – أوضح المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري الذي قاد ليستر سيتي إلى لقب تاريخي في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم عام 2016، أنه مستعد لترك فريقه الحالي نانت الفرنسي إذا طُلب منه الإشراف على منتخب بلاده.

وطُرح اسم المدرب البالغ 66 عاما من بين الأسماء المرشحة للإشراف على المنتخب الإيطالي خلفا لغانبييرو فينتورا الذي أقيل من منصبه بعد فشله في قيادة الـ”اتزوري” إلى نهائيات مونديال 2018 بخسارة الملحق القاري أمام السويد.

وقال رانييري “أي مدرب إيطالي يحلم بأن يتولى الإشراف على المنتخب الوطني. يربطني عقد لعامين مع نانت، ولم تصلني أي رسالة (من الاتحاد الإيطالي)، وبالتالي لا يمكنني قول أي شيء”. واستطرد قائلا “لكن إذا تم الاتصال بي بشأن وظيفة مدرب إيطاليا، سأذهب إلى رئيس نانت وأطلب منه أن يسمح لي بالرحيل”.

 وبدأ رانييري المعروف بكثرة ترحاله  - تنقل بين أندية كثيرة أبرزها يوفنتوس ونابولي وروما في إيطاليا وتشيلسي وليستر في إنكلترا وفالنسيا وأتلتيكو مدريد في إسبانيا- الإشراف على نانت هذا الموسم ويقدم معه حتى الآن نتائج لافتة إذ يحتل الفريق المركز الخامس في الدوري المحلي لكن بفارق 10 نقاط عن ليون الرابع.

واستعان الاتحاد الإيطالي مؤقتا بلويجي دي بياجيو للإشراف على المنتخب الوطني الأول. وشغر منصب مدرب المنتخب مع إقالة فينتورا، إثر الإقصاء من الملحق الأوروبي على يد السويد.

وأدى فشل التأهل إلى النهائيات وغياب المنتخب عن العرس العالمي للمرة الأولى منذ 60 عاما، إلى أزمة في كرة القدم الإيطالية شملت أيضا استقالة كارلو تافيكيو من رئاسة الاتحاد الإيطالي للعبة في الشهر نفسه.

ومع الفشل في انتخاب خلف لتافيكيو، دخلت اللجنة الأولمبية الإيطالية على خط الأزمة وعينت أمينها العام روبرتو فابريتشيني مفوضا للإشراف على الاتحاد، يعاونه في مهامه الخبير القانوني أنجيلو كلاريتسيا والمدافع السابق أليساندو كوستاكورتا.

23