"رحلة" لمليون مشاهد تعيد الحياة للسينما العراقية بعد ربع قرن

تستعد صالات السينما في العراق إلى عرض فيلم "الرحلة"، في خطوة لدعم الحرب ضد الإرهاب فكريا. ويأمل صناع الفيلم أن يحشدوا مليون مشاهد إلى إعادة الحياة إلى السينما للعراق.

الخميس 2018/02/22
حلم العراقيين بالسينما أصبح حقيقة

بغداد – تندفع فتاة عراقية شابة وسط ازدحام الناس بحثا عن مكان لتفجير نفسها في رحلة برفقة مارد المصباح السحري الأسطوري قبالة مسرح يقدر عمره بنحو مئة عام، لتسويق أول فيلم محلي منذ أكثر من ربع قرن في العراق.

وحددت للفتاة وفيلمها "الرحلة" للمخرج العراقي العالمي الشاب محمد الدراجي، مقابلة المشاهد مطلع مارس المقبل في صالات المسرح الوطني العراقي، وصالات السينما التي أخذت في الانتشار في البلاد.

وقال القسم الإعلامي في المركز العراقي للفيلم المستقل في بيان الأربعاء "ستشهد قاعة المسرح الوطني وسط العاصمة بغداد في بداية مارس المقبل انطلاق رحلة المليون مشاهد الخاصة بالفيلم العراقي "الرحلة" للمخرج العراقي العالمي محمد الدراجي، حيث سيكون الفيلم أول فيلم عراقي يتم تسويقه داخل العراق منذ 27 عاما".

وتعود أحداث الفيلم إلى عام 2006، الذي شهد صراعات طائفية وعمليات عنف في بغداد ومحافظات عراقية أخرى، حول سارة، وهي امرأة غامضة تجاوزت عقدها الثاني، تحاول التسلل إلى داخل محطة القطارات بصورة غريبة وإخفاء نفسها بين زحمة المسافرين للقيام بعملية انتحارية، ثم يتوقف الزمن فجأة، لتجد نفسها في مواجهة غير متوقعة مع طبقات المجتمع العراقي.

ونقل القسم الإعلامي عن مخرج الفيلم محمد الدراجي تصريحه "نحن سعداء جدا لأننا بدأنا بتحقيق حلم العراقيين الذين ينتظرون مشاهدة فيلم عراقي في دور السينما العراقية، وما هي إلا أيام وسنكون أمام هذا الحدث المهم الذي غاب أكثر من ربع قرن عن العراق".

وأضاف الدراجي أن "رحلة المليون مشاهد لن تتوقف عند عرض الفيلم في المسرح الوطني بل سيكون في جميع الدور السينمائية العراقية الموجودة في محافظات البلاد، في خطوة منا لدعم الحرب ضد الإرهاب فكريا".

يذكر أن الفيلم هو من إنتاج مشترك بين العراق وبريطانيا وفرنسا وهولندا، علما وأن الجانب العراقي تمثله شبكة الإعلام العراقية الرسمية.

وعرض فيلم الرحلة الذي صدر عام 2017، وهو من بطولة زهراء غندور وأمير جبرا، سابقا في الدورة الـ61 من مهرجان لندن السينمائي وفي مهرجانات أخرى، حيث لاقى أصداء واسعة من قبل النُخب السينمائية العالمية وكذلك المتابعين.

وقال مدير تصوير فيلم "الرحلة" سالم سلمان في البيان إن "الفيلم العراقي الرحلة الذي سيعرض في دور السينما العراقية، هو فيلم عراقي بحت، حيث أن كادر التصوير والممثلين كلهم من العراق، وهذا بحد ذاته إنجاز للسينما العراقية".

وأشار سلمان بقوله “نعول على الجمهور العراقي في الحضور للدور السينمائية من أجل تحقيق الوصول لمليون مشاهد، وهذه ليست غاية بل الغاية هي أن نعيد الحياة السينمائية للعراق ونحيي دور السينما من جديد، بالإضافة إلى الغاية الأساسية وهي محاربة الإرهاب فكريا بعد أن حاربناه وانتصرنا عليه عسكريا".

 ويعتبر المركز العراقي للفيلم المستقل هذه التجربة إضافة كبيرة لصناعة للسينما والثقافة العراقية الجديدة  خاصة في مرحلة ما بعد عام 2003، علما أن المركز أنتج أكثر من 20 فيلم طويل وقصير ووثائقي.

24