عشر سنوات سجنا لسائق تركي احتال على سائح

النيابة العامة في إسطنبول تفرض عقوبة سجن قد تصل مدتها عشر سنوات على سائق أجرة احتال على سائح سعودي كان يريد التوجّه إلى المطار.
الجمعة 2018/02/23
رحلة في اسطنبول نهايتها السجن

إسطنبول – طلبت النيابة العامة في إسطنبول فرض عقوبة سجن قد تصل مدتها إلى عشر سنوات على سائق أجرة احتال على سائح سعودي كان يريد التوجّه إلى المطار، فاصطحبه من ضفة إلى أخرى في مضيق البوسفور لإطالة مسار الرحلة.

واستغل سائق الأجرة عدم معرفة السائح بطرق وشوارع إسطنبول جيدًأ ليقوم بالتجول به في كل أنحاء إسطنبول.

وبحسب وسائل إعلام تركية، كان السائح يريد الذهاب إلى منطقة قاضي كوي في الشقّ الآسيوي من إسطنبول ليقصد مطار صبيحة كوكجن في رحلة تستغرق حوالي 30 دقيقة على الضفة عينها من البوسفور.

لكن سائق سيارة الأجرة لم يصطحب زبونه مباشرة إلى وجهته، فذهب بداية إلى الضفة الأوروبية قبل أن يعود إلى الجانب الآسيوي ويماطل في الوصول إلى المطار لإطالة المسار. ففوّت الزبون طائرته بعد أن اضطرّ لدفع مبلغ طائل مقابل هذه الرحلة.

ولم يكن منه إلا أن اشتكى السائق، الذي قد يواجه السجن لفترة تتراوح بين ثلاث وعشر سنوات بتهمة “الاحتيال في ظروف مشددة للعقوبة”.

وكانت السعودية دعت رعاياها في تركيا، إلى توخي الحذر من التعرض لعمليات احتيال.

24