محمود فريح يغني المالوف بالمغرب

مهرجان "ثقافات مغاربية" يسعى إلى خلق تقارب وتعاون ثقافي بين البلدان المغاربية، وترسيخ قيم التسامح والسلام وحسن الجوار.
الجمعة 2018/02/23
الفن أساس التقارب المغاربي

تونس – يشارك الفنان التونسي محمود فريح في فعاليات الدورة الأولى من مهرجان “ثقافات مغاربية” الذي ينتظم تحت شعار “أندلسيات وتراثيات مغاربية” يومي 24 و25 فبراير الجاري، وذلك بعرض يحمل عنوان “مالوفجية” (مغنو المالوف).

وتهدف هذه التظاهرة الثقافية الفنية في نسختها الأولى والتي تشارك فيها تونس والجزائر وليبيا والمغرب وموريتانيا إلى خلق تقارب وتعاون ثقافي بين البلدان المغاربية، وترسيخ قيم التسامح والسلام وحسن الجوار، للمساهمة في ترسيخ الوحدة المغاربية وإعطاء دينامكية للمشهد الثقافي في المنطقة.

وقال رئيس الجمعية بن علال محمد العوامي في تصريحات إعلامية إن المهرجان يتوخّى أيضا النهوض بالإشعاع الثقافي والسياحي لمدينة طنجة، فضلا عن إبراز ثقافات بلدان المغرب الكبير، وبناء جسر للتواصل بين البلدان المغاربية عبر الفن، وتكوين فرقة موسيقية أندلسية من فناني دول الجوار للتعبير عن الوحدة المغاربية، والحفاظ على التراث المغاربي بجذوره المتنوعة كإرث إنساني لا مادي.

وأبرز العوامي أن برنامج المهرجان يتضمن ندوة فكرية تحت عنوان “تعزيز التماسك وعلاقة الجمال بين الأجيال المغاربية”، ومعرضا جماعيا لفنانين مغاربيين وعرضا للأزياء وحفلات موسيقية ستحييها فرق موسيقية من تونس وليبيا والجزائر وموريتانيا والمغرب.

وتشهد أيام المهرجان أيضا، تنظيم مسابقة للشعر العربي تحت شعار “الوحدة المغاربية” ومعرض للمخطوطات النادرة.

وجاءت دعوة الفنان التونسي محمود فريح لتقديم حفل ضمن هذا المهرجان في دورته الأولى بعد تألقه في جلّ المهرجانات الكبرى سواء في المغرب أو في الجزائر.

16