ميسي يفك عقدته أمام تشيلسي في سباق الأبطال

المدير الفني لبايرن ميونخ يوب هاينكس يطمح إلى قيادة الفريق في الموسم الحالي لتكرار الثلاثية التاريخية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) التي سبق وأن فاز بها في 2013.
الخميس 2018/02/22
فكّ عقدة برشلونة

لندن - نجح الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، في تسجيل أول أهدافه في شباك تشيلسي الإنكليزي، وذلك بعد 729 دقيقة وأكثر من ثماني مباريات.

وتمكن مهاجم النادي الكتالوني من التغلب على لعنته الغريبة أمام الفريق الإنكليزي بعدما نجح في الدقيقة 75 من المباراة التي جمعت بين تشيلسي وبرشلونة في ذهاب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، في الاستفادة من خطأ أندرياس كريستنسن، مدافع النادي الإنكليزي، وإحراز أول أهدافه في مرمى أصحاب القمصان الزرقاء. وخطف ميسي بهذا الهدف تعادلا ثمينا (1-1) لصالح برشلونة في لندن.

ولم يسبق لنجم برشلونة أن هز شباك تشيلسي في المباريات التي التقى خلالها الفريقان في بطولة دوري أبطال أوروبا. وكانت المرة الأولى التي خاض فيها ميسي مباراة أمام الفريق اللندني قبل 12 عاما، عندما فاز برشلونة 2-1 على ملعب “ستامفورد بريدج”، معقل تشيلسي، وتأهل إلى دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا. ولكن اللقاءين الأخيرين للفريقين عامي 2009 و2012 هما الأكثر تخليدا في الذاكرة. وفي العام 2009 قاد إنيستا برشلونة إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما سجل هدفا في شباك تشيلسي في الوقت القاتل إثر تلقيه تمريرة سحرية من ميسي. وفي 2012 نجح تشيلسي في إقصاء برشلونة بقيادة مدربه الأسبق جوسيب غوارديولا، ليصل في تلك المرة إلى نهائي البطولة.

صعوبة لقاء العودة

اعترف أندريس إنيستا، نجم وسط نادي برشلونة، أن فريقه خاض مباراة صعبة أمام نظيره تشيلسي، مؤكدا أن لقاء العودة على ملعب “كامب نو”، معقل النادي الكتالوني، سيكون مختلفا. وقال إنيستا في تصريحات عقب انتهاء اللقاء “لقد كانت مباراة تليق ببطولة دوري أبطال أوروبا، كانت قوية للغاية، كنا نعرف أنها ستكون صعبة، استحوذنا على الكرة ولكن كان من الصعب حسم الهجمات لأنهم دافعوا بعدد كبير من اللاعبين، أحرزنا هدفا مهما للغاية”.

أندريس إنيستا: المباراة تليق ببطولة دوري أبطال أوروبا، كنا نعرف أنها ستكون صعبة
أندريس إنيستا: المباراة تليق ببطولة دوري أبطال أوروبا، كنا نعرف أنها ستكون صعبة

وأضاف إنيستا قائلا “على ملعبنا ستكون المباراة مختلفة، أمام جماهيرنا وعلى ملعبنا اللعب سيكون مختلفا، سنصل بأفضلية أكبر إلى هذه المناطق (الهجومية)، ستكون مباراة معقدة لأنهم سيلقون بكل أوراقهم مثلنا”. وأشار إنيستا في ختام حديثه إلى أن تشيلسي هو أحد أفضل الفرق في أوروبا، واستطرد قائلا “في دوري أبطال أوروبا أي شيء يمكن أن يتسبب في ضرر كبير”.

وقالت تقارير صحافية إسبانية إن تشيلسي كرر خدعة، كان يقوم بها جوزيه مورينيو، عندما كان يواجه برشلونة، أثناء قيادته لريال مدريد. وذكرت صحيفة “سبورت” الكتالونية، أن لاعبي البلوغرانا اشتكوا من طول عشب، وجفاف أرضية ملعب ستامفورد بريدج، بعد انتهاء تدريبات الاثنين الماضي، قبل يوم من مواجهة تشيلسي. وأشارت الصحيفة إلى أن برشلونة، وجد صعوبة في تناقل الكرة بشكل مريح، بسبب سوء حالة الملعب، ما أثر سلبا على سرعة هجمات الفريق، بالإضافة لمعاناة ميسي من هذا الأمر.

وأضافت أن مورينيو اعتاد، عند مواجهة برشلونة، على تحويل أرضية ملعب سانتياغو برنابيو، إلى ما يشبه “غابة ألمانية”، لتخفيض سرعة هجمات البلوغرانا. وذكرت “سبورت” أن بمجرد انتهاء المباراة، شرع عمال ستامفورد بريدج، في إعادة تهيئته وقص العشب، رغم أن أول مواجهة سيخوضها البلوز، على هذا الملعب، ستكون في 10 مارس، أمام كريستال بالاس.

وفي لقاء آخر، أشاد يوب هاينكس المدير الفني لفريق بايرن ميونخ الألماني بلاعبه الألماني الدولي توماس مولر مهاجم الفريق ووصفه بأنه لاعب “فريد” بعد هدفي مولر في المباراة التي اكتسح فيها بايرن ضيفه بشكتاش التركي 5-0. ومر مولر بفترة عصيبة من مسيرته الكروية خلال الموسم الماضي ولكنه استعاد كثيرا من مستواه وبريقه في الموسم الحالي وأظهر قوته وإمكانياته في المباراة.

وسجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي أيضا هدفين لبايرن كما أحرز كينغسلي كومان الهدف الآخر للفريق، ليمنح بايرن مدربه هاينكس هدية ثمينة حيث عادل بهذا الرقم القياسي عدد الانتصارات المتتالية التي حققها بايرن في مختلف البطولات برصيد 14 انتصارا متتاليا.

إشادة واسعة

صرح هاينكس، إلى الصحافيين، قائلا “يعلم توماس بشكل جيد تماما أن دوري الأبطال بطولة خاصة للغاية وتحتاج لأداء خاص”.

ويطمح هاينكس (72 عاما) إلى قيادة الفريق في الموسم الحالي لتكرار الثلاثية التاريخية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) والتي سبق وأن فاز بها مع الفريق في 2013. وعن الاستياء الذي أبداه الهولندي آريين روبن نجم الفريق، إلى وسائل الإعلام عن بدء المباراة على مقاعد البدلاء، قال هاينكس “أفعل ما أراه مناسبا. على الجميع أن يتقبلوا هذا. انتهى الأمر”. ولعب روبن في الدقيقة 44 بديلا للكولومبي خاميس رودريغيز الذي خرج مصابا ولكن هاينكس أكد أن الإصابة ليست خطيرة.

23