هاشتاغ اليوم: الرجال لا يكذبون: العلم ينفي

مغردون سعوديون يحتفلون بوصول الهاشتاغ المصري #الرجالة_مبيعرفوش_يكدبوا إلى الترند ليتصدر قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا.
الخميس 2018/02/22
العلم يقول كلمته

القاهرة - احتفل مغردون سعوديون الأربعاء بوصول هاشتاغ مصري إلى الترند.

وتصدر الأربعاء هاشتاغ أطلقه مصريون بعنوان #الرجالة_مبيعرفوش_يكدبوا، (الرجال لا يعرفون الكذب) قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولا.

وكتبت مغردة:

n12345joj@

#الرجالة_مبيعرفوش_يكدبوا، أول مرة أرى هاشتاغا مصريا يا ألبي (قلبي)، حتى أنتم تشتكون من الرجال لأنهم كذابون ومحتالون، في كل حتة (مكان) وفي كل بلد خلقة ربنا.

وشكك آخرون في أن الهاشتاغ مصري. فكتب أحد المغردين:

m55__aa@

#الرجالة_مبيعرفوش_يكدبوا، أكبر دليل على أنهم كذابون. الهاشتاغ كتب باللهجة المصرية.عاد كلنا نعرف عوايد المصري “المسألة مش مسألة فلوس”.

وقال معلق:

10001_pop@

#الرجالة_مبيعرفوش_يكدبوا، نكذب وأنتم تعرفون أننا كذابون، ومن حولكم يحذرونكم من كذبنا ومع ذلك تصدقون.

واعتبرت مغردة:

112waqwaq@

#الرجالة_مبيعرفوش_يكدبوا، الرجل يكذب بغباء وينكشف على طول، والمرأة تكذب بمكر ودهاء، الجني الأزرق ما يكشفها.

وقالت أخرى:

mmm4a@

#الرجالة_مبيعرفوش_يكدبوا، فيه مثل مصري يقول يا مأمن للرجال يا مأمن للماء في الغربال.

ونشر مغرد استراتيجية الكذب مؤكدا:

mahmadl_fofo@

#الرجالة_مبيعرفوش_يكدبوا، 1-“بُص (أنظر) حضرتك” =يعني راح يكذب 2-“أنت معايا” = قاعد يكذب 3- “واخد بالك” =كذب وخلص 4- بؤلك (بقلك) إيه” = بيجهز لك .وحدة جديدة

وقد تكون الأمثال الشعبية التي دعت النساء إلى عدم تصديق كلام الرجل باتت مثبتة علميا، وذلك بعد أن كشفت دراسة حديثة عن لجوء الرجل إلى الكذب أكثر من المرأة.

وخلصت الدراسة إلى أن الرجال يكذبون ضعف النساء، كما أن واحدا من بين كل عشرة رجال يعتقد أنه يجيد الكذب. ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية التي نشرت الدراسة، فإن الرجال يكذبون مرة كل أربعة أيام، في حين تكذب السيدات مرة كل ثمانية أيام.

وهذه الدراسة تؤكّد دراسة سابقة قالت إن الرجال يكذبون بمعدل 1092 مرة في السنة في حين تكذب النساء 728 كذبة سنويا.

وبينت أن من أكثر الكذبات التي يستخدمها الرجل كانت “لا، لم أشرب الكثير من الكحول”، في حين كانت لدى المرأة “نعم .. كل شيء على ما يرام”.

وتشعر 82 بالمئة من النساء بوخز الضمير بعد الكذب، وأكد 70 بالمئة من الرجال عن شعورهم بتأنيب الضمير من جراء ذلك.

19