هاشتاغ اليوم: "جون السيسي" يشغل المغردين

مغردون يتفاعلون مع الهاشتاغ مؤكدين أن مصر أفشلت مخطط أردوغان في تحويل أنقرة إلى مركز إقليمي للغاز الطبيعي.
الجمعة 2018/02/23
هدفا في مرمى تركيا

القاهرة - انشغل المغردون بتعليق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي حول الاتفاق المصري لاستيراد الغاز من إسرائيل وقوله “جبنا جون في تركيا” وتعني “نحن سجلنا هدفا”.

وانتشر هاشتاغ على تويتر حمل عبارة السيسي #جبنا_جون_في_تركيا، وتصدر لائحة تويتر المصرية.

وانقسم المغردون في قراءتهم بحسب توجهاتهم السياسية، فرأى البعض في تعليق الرئيس المصري “هدفا في مرمى تركيا”، مشيرين إلى ما اعتبروه “إفشال” مصر لمخطط أردوغان في تحويل أنقرة إلى مركز إقليمي للغاز الطبيعي.

فيما سخر آخرون من السيسي مقللين من أهمية الاتفاق. وقال مغرد في هذا السياق:

retag25n@

#السيسي “لا إحنا جبنا جون، جبنا جون يا مصريين في الموضوع ده” عندما تجد الجزيرة وأخواتها تتكلم عن الموضوع لازم تعرفوا أنها موجوعة وأن الضربة كانت موجعة وأننا #جبنا_جون_في_تركيا.

وقال مهندس مدني في تغريدة:

crystalpower30@

في رأيي الشخصي أن الجون دة بـ3 جوان؛ الأول جون اقتصادي ناتج عن رسوم تسييل ونقل الغاز، والجون الثاني سياسي بإبعاد تركيا عن مشهد الطاقة بشرق المتوسط، أما الجون الثالث فهو جون أمني حيث ستصبح إسرائيل أشد الناس حرصا على أمن واستقرار مصر لحماية مصالحها الاقتصادية بالمنطقة #جبنا_جون_في_تركيا.

وافتخر مغرد:

alaafkotp@

#جبنا_جون_في_تركيا، بقي عندنا اتنين لعيبة من أحسن لعيبة في العالم محمد صلاح في كرة القدم والرئيس السيسي في السياسة.

واعتبر متفاعل:

omarfarahat1@

#جبنا_جون_في_تركيا، إحنا.. جبنا جون.. بقالي أربع سنين باحلم بالحكاية دية، أن مصر تبقى مركزا إقليميا للطاقة، صفعة لمخططات تركيا في السيطرة على غاز شرق المتوسط.

وأكد آخر:

baher_lotfy79

#جبنا_جون_في_تركيا، اللي شاف قناة السويس ترعة والعاصمة الإدارية فنكوش وتسليح الجيش مالوش لازمة، هو نفسه الذي شاف جون السيسي فينا مش لينا، جون اقتصادي لمصر بشهادة العالم كله وأنتم الوحيدون اللي مش شايفينه!

وكانت الحكومة الإسرائيلية قالت إنها وقعت صفقة تاريخية بمليارات الدولارات لتصدير الغاز الطبيعي إلى مصر.

وأعلنت شركة ديليك دريلينغ الإسرائيلية عن توقيع عقد لمدة عشر سنوات، بقيمة 15 مليار دولار، لتصدير الغاز الطبيعي لمصر.

وتجري دراسة عدة خيارات لنقل الغاز إلى مصر، من بينها استخدام خط أنابيب غاز شرق المتوسط.